• من معاني الحج (4).. علي جمعة: تذكرة بيوم الحشر واجتماع الأمم

    12:30 ص الأربعاء 07 أغسطس 2019
    من معاني الحج (4).. علي جمعة: تذكرة بيوم الحشر واجتماع الأمم

    الدكتور علي جمعة

    (مصراوي):

    قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، إن الحج الركن الخامس من أركان الإسلام يتميز بمعان سامية وحكم شريفة عالية تدعونا للتأمل في أركانه وأفعاله‏، ‏والنظر في نتائجه وآثاره‏، وهي في الجملة تطهير الأبدان وتزكية النفوس‏.

    وأضاف جمعة أن أفعال الحج كلها تربية عملية على الطاعة التامة لله رب العالمين‏، والإخلاص في العبودية له، والامتثال لأمره‏، فضلا عن شمولها لكثيرٍ من المعاني التي تسهم في بناء مجتمع إسلامي متكامل‏، ووحدة عضوية وروحية مترابطة‏.

    ومن تلك المعاني العظيمة، أوضح جمعة، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك‏:‏

    ‏(4)‏ الشعور بالانتماء لأمة مترامية الأطراف مترابطة الأواصر‏:‏ وذلك يوم وقوف الحجيج جميعا بعرفة في صعيدٍ واحد ووقتٍ واحد‏,‏ ساعتها يدرك الإنسان أن تكاليف الشرع سهلة المنال‏;‏ إذ السالكون والوافدون من كل فجٍ عميق‏، تحقيقا لوعد الله تعالى لخليله إبراهيم‏: {وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ}.. [الحج:27],‏ وفي هذا تذكرة بيوم الحشر واجتماع الأمم وتحيرهم في ذلك الصعيد الواحد بين الرد والقبول‏,‏وفي ذكر ذلك إلزام القلب الضراعة والابتهال إلي الله عز وجل ورجاء الحشر في زمرة الفائزين‏,‏ فالموقف مهيب وشريف‏,‏والرحمة إنما تصل من حضرة الجلال إلى كافة الخلق بواسطة القلوب النقية‏.‏ وفي هذا الموقف تتضح لنا قيمة الوحدة والتآلف والتراحم بين أفراد هذه الأمة التي هي كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى‏.‏

    إعلان

    إعلان

    إعلان