نوعان من الألم الصبر عليهما يُثَقِّل الميزان يوم القيامة.. حسني يوضح

01:30 ص الإثنين 08 يوليه 2019
نوعان من الألم الصبر عليهما يُثَقِّل الميزان يوم القيامة.. حسني يوضح

الألم الصبر عليهما يُثَقِّل الميزان يوم القيامة

كتبت - سماح محمد:

قال الداعية مصطفى حسني إن هناك آلاما بتحملها تُثقل ميزان حسناتك يوم القيامة، لقوله تعالى: {الم * ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُولَٰئِكَ عَلَىٰ هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}.. [البقرة - 1 : 5].

وأوضح حسني خلال برنامج "رحلة حياة" المذاع عبر فضائية ON E أن الآلام التى تثقل الميزان يوم القيامة كثيرة ومنها:

- الألم المرض مع الرضا عن الله، وعلامة رضا العبد عن الله مع الألم ان يستمر فى العبادات والوصل بالله قدر الإستطاعة؛ وقد قال عن الصابر على الألمه صلى الله عليه وسلم: "مَا عَلَى الأَرْضِ مُسْلِمٌ يُصِيبُهُ مِنْ أَذًى مِنْ مَرَضٍ فَمَا سِوَاهُ إِلا حَطَّ اللَّهُ عَنْهُ خَطَايَاهُ كَمَا تَحُطُّ الشَّجَرَةُ وَرَقَهَا".

- تأخر الفرج مع الصبر الجميل؛ وذلك يكون مع تعلق الإنسان بأمل ما والصبر على الصعاب مع حسن الظن بالله وكذلك مناجاة الله ودعائه له طالباً منه العون والقضاء وتحقيق المستحيل، فكلما صبرت واحتسبت واحسنت الظن بالله كلما أجرت وفزت بالكثير من الله، وهذا ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم بالحديث الشريف "إن أفضل العبادة انتظار الفرج".

فكلما صبرت واحتسبت لله كلما وجدت الفرج إن لم يكن فى الدنيا فسوف يكون فى الاخرة بمحو السيئات وإبدالها بالكثير من الحسنات لما جاء من وعد الله للصابرين في قوله تعالى: { إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ}.. [الزمر : 10].

إعلان

إعلان