• تعدد الزوجات.. ما رأي الإفتاء وهل حسمت تصريحات شيخ الأزهر الجدل؟

    12:03 م الأربعاء 06 مارس 2019
    تعدد الزوجات.. ما رأي الإفتاء وهل حسمت تصريحات شيخ الأزهر الجدل؟

    تعدد الزوجات

    (مصراوي):

    دائمًا ما تثير قضية تعدد الزوجات الجدل، ما بين مؤيد ومعارض، وتجدد هذا الجدل مؤخرًا بعد تصريحات فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف حول تعدد الزوجات، والتي نقلتها وسائل الإعلام بشئ من اللبس، مما اضطر مشيخة الأزهر الشريف إلى إصدار بيان توضيحي لتصريحات الإمام.

    التعدد جائز والإسلام يحاول الحد منه

    في البداية نتعرف على موقف الإسلام من تعدد الزوجات، وهو ما أوضحته دار الإفتاء المصرية في أكثر من مناسبة وفي فتوى مفصلة، حيث أكدت أن زواج الرجل من امرأة أخرى حتى أربع نساء حكمه في الإسلام الإباحة إن كان قادرًا عليه، ولا يؤثر بالسلب والضرر البالغ على حياته الأخرى.

    وأوضحت الدار أن تعدّد الزوجات ليس مقتصرًا على الإسلام فحسب، بل كان أمر معروفًا في الديانات الأخرى، وضمن السياق المجتمعي، فقد كان شائعًا بين العرب قبل الإسلام، وكذلك بين اليهود والفرس، والتاريخ يحدّثنا عن الملوك والسلاطين بأنّهم كانوا يبنون بيوتًا كبيرة تسع أحيانًا أكثر من ألف شخص؛ لسكن نسائهم وجواريهم، وفي شريعة اليهود وفي قوانينهم -حتى الآن- يبيحون تعدد الزوجات، ولا يجرؤ أحد أن يهاجمهم في عقيدتهم ودينهم وشرعهم.

    أما حالة اللبس التي يثيرها البعض حول تعدد الزوجات وأن البعض يرفضها بشكل كامل بينما يعتبره البعض هو الأساس، فقد أوضحت دار الإفتاء من باب تصحيح المفاهيم وإرساء الحقائق أنه يجب علينا أن نعلم أن الإسلام جاء بالحد من تعدد الزوجات، ولم يأت بتعدد الزوجات كما يظن الآخرون، فعن سالم، عن أبيه؛ أن غيلان بن سلمة الثقفي أسلم وتحته عشر نسوة، فقال له النبي -صلى الله عليه وسلم- "اخْتَرْ مِنْهُنَّ أَرْبَعًا" أخرجه أحمد في مسنده، وابن ماجه في سننه، فالحديث أمر بالحد من عدد الزوجات لمن كان يزيد على أربع، وفي المقابل لم يرد ما يدل على أنه يجب على من تزوج واحدة أن يتزوج أخرى؛ وذلك لأن تعدد الزوجات ليس مقصودًا لذاته، وإنما يكون تزوج الرجل مرة أخرى لأسباب ومصالح عامة.

    تصريحات شيخ الأزهر

    في نفس السياق دارت تصريحات فضيلة شيخ الأزهر، إلا أن بعض وسائل الإعلام تناولتها بطريقة توحي بأنه يعترض على تعدد الزوجات ويحرمه، وهو ما نفته مشيخة الأزهر الشريف، ولنتناول الجدل من البداية.

    تناول فضيلة الإمام الأكبر في برنامجه التلفزيوني الأسبوعي على التلفزيون المصري قضية تعدد الزوجات بمزيد من الشرح والتوضيح، فقال حينها: "إن مسألة تعدد الزوجات في الدين الإسلامي تحمل "ظلما للمرأة وللأبناء في كثير من الأحيان، وتعد من الأمور التي شهدت تشويها للفهم الصحيح للقرآن الكريم والسنة النبوية". وأضاف "من يقولون إن الأصل في الزواج هو التعدد مخطئون، فالأصل في القرآن هو قوله تعالى: {فإن خِفتُم ألا تعدلوا فواحدة}".

    لذا علينا أن نقرأ الآية التي وردت فيها مسألة تعدد الزوجات بشكل كامل، فالبعض يقرأ مثنى وثلاث ورباع، وهذا جزء من الآية وليس الآية كاملة، فهناك ما قبلها وما بعدها".

    وقام شيخ الأزهر بالإجابة على عدة أسئلة تطرأ إلى أذهان الناس مثل: "هل المسلم حر في أن يتزوج على زوجته؟ أم أن هذه الحرية مقيدة بقيود واشتراطات؟ وأجاب عن تلك التساؤلات بأن التعدد حق مقيد، ويمكن أن نقول إنه رخصة، والرخصة لا بد لها من سبب... التعدد مشروط بالعدل وإذا لم يوجد العدل فالتعدد محرم بل إن الظلم أو الضرر يحرم التعدد".

    اقتطعت من سياقها

    في اليوم التالي أثيرت حالة من الجدل بعد انتشار تصريحات فضيلة شيخ الأزهر، مما اضطر مشيخة الأزهر لإصدار بيان توضيحي لتصريحات الدكتور أحمد الطيب، وجاء في البيان أن تصريحاته "اقتطعت من سياقها وأنه لا يمكن أن يتحدث بكلام يناقض النصوص القرآنية أو السنة النبوية".

    وأكد البيان كذلك أن حديث شيخ الأزهر، خلال الحلقة التلفزيونية، انصب على "فوضى التعدد وتفسير الآية الكريمة المتعلقة بالموضوع، وكيف أنها تقيد هذا التعدد بالعدل بين الزوجات، كما رد فضيلته على الذين يعتبرون أن تعدد الزوجات هو الأصل".

    وشدد المركز على أن الشيخ أحمد الطيب لم يتطرق مطلقا إلى تحريم أو حظر تعدد الزوجات، بل سبق له أن قال خلال كلمة له أمام مؤتمر الإفتاء العالمي في 17 من شهر أكتوبر عام 2016 نصا: "وأبادِرُ بالقولِ بأنَّني لا أدعو إلى تشريعاتٍ تُلغي حقَّ التعدُّدِ، بل أرفُضُ أيَّ تشريعٍ يَصدِمُ أو يَهدِمُ تشريعاتِ القرآنِ الكريمِ أو السُّنَّةِ المُطهَّرةِ، أو يَمسُّهمَا من قريبٍ أو بعيدٍ؛ وذلك كي أقطعَ الطريقَ على المُزايِدِينَ والمُتصيِّدين كلمةً هنا أو هناك، يَقطَعونها عن سِياقِها؛ ليتربَّحوا بها ويتكسَّبوا من ورائها".

    وقال المركز الإعلامي للأزهر عبر موقعه الرسمي على موقع الإنترنت، إنه تابع ما أثارته بعض المواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الإعلامي حول حلقة برنامج "حديث شيخ الأزهر" المذاع على الفضائية المصرية، وما تضمنته الحلقة من حديث حول مسألة "تعدد الزوجات".

    إعلان

    إعلان

    إعلان