• بالصور.. أزمة الوقود تدفع مواطني أوكرانيا لقيادة السيارات بالأخشاب

    10:04 ص الجمعة 22 يناير 2016

    كتب - أيمن صبري:

    يواجه المواطنين الأوكرانيين موجة من الغلاء وتردي للأوضاع الاقتصادية على خلفية الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد بعد الثورة التي أطاحت بالحاكم وأسفرت عن انقسام حاد داخليًا، وعداء مع الجارة روسيا خارجيًا خاصة بعد قرار الأخيرة بضم جزيرة القرم الأوكرانية إلى سيادتها.

    ويعاني الأوكرانيون من الارتفاع الجنوني في أسعار المحروقات، لا سيما بنزين السيارات، وبم أن الحكمة تقول أن "الحاجة أم الاختراع" قرر عدد من سائقي السيارات إلى العودة لعصر البخار أو هكذا يبدو.

    ودأب بعض السكان المحليين على البحث وتطبيق التجارب التي خاضها سكان العالم إبان التقفشف الذي أصاب الكرة الأرضية على خلفية الحربين العالميتين الأولى والثانية، وقد أفضى البحث إلى وسيلة مثلى وهي الحطب والأخشاب الجافة.

    اقرأ أيضًا:

    علامة ''تويوتا'' التجارية للبيع بـ380 مليار جنيه!

    حقيقة عرض رينو كويد بـ 35 ألف جنيه في مصر

    وتتلخص الفكرة كما يشرحها مواطن أوكراني يعمل مدرسًا لعلوم الفيزياء ويدعى أرمينيوفي شيرنيجوف في تجهيز السيارة بصندوق لحرق الأخشاب وتجميع الغازات المنبعثة من عملية الحرق، وهذا الصندوق موصول بماسورة معدنية تنتهي عند محرك السيارة لإمداده بالغازات اللازمة لتشغيله.

    وعن الفارق في السعر بين الوقود الخشبي والبنزين قال شيرنيجوف أن السيارة تستهلك 40 رطل من الحطب لكل 100 كيلومتر بسعر يقدر بنحو 3 جنيهات مصرية، في حين أن اللتر الواحد من البنزين يباع بنحو 6 جنيهات مصرية.

    يذكر أن القوانين المنصوص عليها في أوكرانيا تعاقب كل من يستخدم وقودًا غير مصرح استخدامه داخل البلاد، الأمر الذي يضع كل من يستخدم هذه الوسيلة المبتكرة تحت طائلة القانون.

    إعلان

    إعلان

    إعلان