نقاد عن عادل إمام: وقع في براثن التكرار وعشقه للمادة يدفعه للتواجد

11:28 ص الثلاثاء 13 يونيو 2017
نقاد عن عادل إمام: وقع في براثن التكرار وعشقه للمادة يدفعه للتواجد

كتبت- منال الجيوشي:
هو بلا شك زعيم الكوميديا العربية، الذي ينتظر الجمهور كل عام بشغف رؤية جديده الفني، ولكن على عكس التوقعات، جاء مسلسل "عفاريت عدلي علام" للفنان الكبير عادل إمام، مخيبا للآمال، بحسب آراء النقاد.

وعلق الناقد طارق الشناوي، على أداء الفنان عادل إمام في مسلسل "عفاريت عدلي علام"، قائلا إن الفنان عادل إمام يمتلك جماهيرية كبيرة، حققها عبر الزمن، وهذه الجماهيرية ما تزال تحميه، ولكن إلى متى، بحسب قوله.

وأكد الناقد أن مسلسل "عفاريت عدلي علام" لم يحقق النجاح المطلوب، خاصة أنه جاء في درجة متدنية جدا كفن درامي، وعادل إمام الآن يمشي بقوة الدفع، بمعنى أن الجماهيرية التي حققها عبر تاريخه الفني، هي ما تنقذه الآن، لكن عليه أن يدقق في اختياراته المُقبلة.

بينما صرح الناقد الفني أحمد السماحي، أن الفنان عادل إمام عليه أن يستريح قليلا، لأن ما يدفعه لتقديم دراما رمضانية كل عام هو عشقه الشديد للمادة، خاصة أن العمل الذي يشارك به هذا العام لم يكن في المستوى اللائق بفنان كبير مثله، خاصة أنه علم من أعلام الكوميديا.

وأكد السماحي أن عادل إمام لم يكن موفقا في اختيار الكوميديا هذا العام، لأن المسلسل قائم على الفانتازيا وخفة الظل المملوءة بالسذاجة و"السماجة"، وبالتالي فقد وقع الزعيم في براثن التكرار والملل والفجاجة الكوميدية.

وأشار إلى أنه لابد من أن ينقذ نفسه بأن يتعاون مع مخرج غير ابنه، ومؤلف آخر بدلا من يوسف معاطي، فهو مُصر كأب على أن يتواجد ابنه معه كل عام، ولكن ليس من حقه كفنان أن يفرض على الجمهور كل عام مؤلف ومخرج، يقدمان نفس الديباجة، ونفس شكل الكاميرا، ونفس "الكادرات"، كما أن هناك "استسهال" واضح.

واختتم السماحي حديثه، قائلا إن الفنان عادل إمام يظهر في كل حلقة بمشهد أو مشهدين فقط، ويترك بقية الحلقة للأبطال الآخرين، لذلك نجد أن أداؤه جاء مترهلا، وهو فقط يريد أن يتواجد كل عام، وما يهمه أن يأخذ الـ50 مليون جنيه كل مرة، ودراما الاستسهال والتفصيل ضيعت عادل إمام.

بينما قال الناقد محمود قاسم إن عادل إمام ومؤلفه هذا العام، ذهبا لمنطقة بعيدة جدا، حيث قدما عملا مليء بالخرافات، وهذه الفكرة لو تسببت في ضحك الجمهور تصبح جيدة، حتى لو قدمت موعظة فإنها تصبح جيدة، لكن ما نراه في مسلسل "عفاريت عدلي علام" بعيد عن الكوميديا والضحك تماما.

وأكد قاسم أن أداء الفنانين بالعمل جاء مفتعلا، وأن العمل بأكمله "دمه تقيل" للغاية، ولكن نجد أن الكاتب يوسف معاطي ضمن كل عام احتكار الفنان عادل إمام، فنجده يكتب 3 أو 4 أعمال من بينها مسلسل للزعيم، وهو يعلم جيدا أن القناة التي تعرض أعمال عادل إمام كل عام، سوف تعرض العمل مهما كان محتواه، كما أن أي مبلغ يطلبه عادل سوف تدفعه القناة، ولكن يوسف معاطي لم يحافظ على تاريخ عادل إمام في هذا السن.

واختتم الناقد كلامه بأن العام الماضي، وعلى الرغم من أن مسلسل "مأمون وشركاه"، كان به بعض الملاحظات، أبسطها أن فكرة العمل مأخوذة من فيلم فرنسي، إلا أنه كان مقبولا إلى حد كبير، لكن هذا العام العمل بأكمله "ثقيل الظل جدا".

إعلان

إعلان

إعلان