• ابنة شقيقها تكشف التفاصيل: "نعيمة عاكف اتعذبت في أيامها الأخيرة"

    10:00 ص الإثنين 07 أكتوبر 2019

    كتبت- منال الجيوشي:

    في 7 أكتوبر 1929، ولدت النجمة الاستعراضية الراحلة نعيمة عاكف، إحدى أشهر فنانات الاستعراض في تاريخ السينما المصرية.

    وقالت الفنانة هند عاكف ابنة شقيقها، في تصريحات خاصة لـ"مصراوي"، إن عمتها بدأت التمثيل في الـ18 من عمرها.

    وتابعت: "عمتي كانت تحب الرقص بشكل كبير، وعلى خشبة أحد المسارح برمسيس شاهدها المخرج حسين فوزي، الذي أعجب بموهبتها وخفة ظلها، واختارها للمشاركة في رقصة ضمن أحداث فيلم ست البيت".

    وأضافت: "تحمس لها فوزي، الذي رشحها لعدد من الأعمال، ونشأت بينهما علاقة حب تطورت للزواج، ومن بعدها احتكرها كممثلة، ورفض أن تشارك في أية أعمال إلا تحت إشرافه وإخراجه".

    وأوضحت أن أسباب طلاقهما لم تكن فنية، بل كانت عائلية، بعد أن رفض فكرة الإنجاب، نظرًا لأن لديه أبناء من زوجته الأولى، وكانت هي من تريد إنجاب طفل.

    وأشارت إلى أن عمتها كانت تحب أن تجمّع العائلة، وكانت كريمة للغاية وتحب الخير، ورغم عصبيتها إلا أنها كانت طيبة القلب، كما كانت تحب بيتها بشكل كبير، وتحب أهلها أكثر.

    وتابعت: "عقب انفصالها عن المخرج حسين فوزي، تزوجت المحاسب صلاح عبدالعليم، وأنجبت ابنها الوحيد محمد، وكانت أمًا حنونًا بشكل كبير، لكنها رحلت وهو في الرابعة من عمره".

    واستكملت: "في فيلم أمير الدهاء، ظهر عليها المرض، بعد أن بدأ مرض السرطان في الانتشار بجسدها، ورغم ذلك خرجت من المستشفى، لتستكمل الفيلم الذي صممت استعراضاته بنفسها".

    وعن فترة مرضها قالت: "اتعذبت في الفترة دي، في البداية لما لقت نفسها دايخة وتعبانة كانت متخيلة إنها حامل، وكانت بتتمنى تخلف بنت، وفي يوم كانت بتعمل للبنوتة فستان كروشيه، لكن بكرة الخيط فكت والفستان باظ، فتشاءمت جدًا".

    واختتمت حديثها: "أخفى والدي مرضها عنها، حتى دخلت المستشفى، وبعدها أخبرها الأطباء أنها تعافت، فنظمت حفلة كبيرة، إلا أن المرض عاودها لترحل وهي لم تكمل الـ37 من عمرها".​

    إعلان

    إعلان

    إعلان