• حكاية ممثل كتب شهادة ميلاده واعتزاله بفيلم واحد

    05:31 م الإثنين 15 أغسطس 2016

    كتبت- منى الموجي:

    حكايات أهل الفن وعلاقتهم بالتمثيل تحمل الكثير من المواقف الغريبة ، التي لا تخطر على بال الجمهور، فمن غير المعقول أن يقبل ممثل شرط مخرج في أن يمنحه بطولة فيلمه الجديد على أن تكون بطولته الأولى والأخيرة في عالم السينما ويبتعد بعدها تماما عن مهنة التمثيل.

    هذا ما فعله المخرج أحمد بدرخان مع الكاتب الصحفي والناقد أنور أحمد حينما عرض عليه بطولة فيلم " مصطفى كامل – شهيد الوطنية "، وجاء اختيار بدرخان لأنور كون ملامحه تشبه إلى حد كبير مصطفى كامل .

    أنتج الفيلم المخرج أحمد بدرخان لكن لم يستطع طرحه في دور العرض في عهد الملكية، ليراه الجمهور للمرة الأولى عام 1952 بعد قيام ثورة يوليو، وكانت الرقابة قد اعترضت عند مشاهدة الفيلم -قبل الثورة-  على كتابة اسم صاحب القصة المحامي والسياسي فتحي رضوان لموقفه المعادي للقصر ، لكن تم كتابته مع عرض الفيلم، وهناك رواية أخرى تقول إن الفيلم عُرض بالفعل قبل الثورة مع حذف اسم رضوان ومع اندلاع الثورة وتغير الأمور قام بدرخان بتعديل نسخة الفيلم وإضافة اسمه.

    1

    أكد الناقد الفني محمود قاسم في تصريح خاص لـ"مصراوي" أن فيلم " مصطفى كامل " هو أول فيلم يتناول قصة حياة زعيم سياسي .

    وعن تحليله لطلب بدرخان من أنور أن يكون الفيلم أول وأخر عمل له، يقول قاسم "أنور كان صحفي موجود في الحياة الثقافية والسياسية مش ممثل في الأساس.. كان بيعمل حاجة اسمها مشاكل المرأة على الشاشة على صفحتين بمجلة حواء .. واختياره جاء بسبب الشبه الكبير الذي يجمعهما"، واصفا طلب بدرخان بالغريب والغير منطقي لأنه يطلب من شخص أن يوقف نشاطه، دون مراعاة لاعتبار أنه قد ينجح ويصبح مطلوب من قِبل المنتجين والمخرجين، لكن في النهاية اعتبر أن الفيلم بكل ما تعرض له حالة سينمائية مختلفة.

    " مصطفى كامل – شهيد الوطنية " قصة فتحي رضوان ، سيناريو أنور أحمد ، بطولة أنور أحمد ، ماجدة ، أمينة رزق ، حسين رياض ، إخراج أحمد بدرخان .

    جدير بالذكر أن أمس الأحد 14 أغسطس مرت ذكرى ميلاد مصطفى كامل ، الذي ولد عام 1874 ، وهو زعيم مصري أسس الحزب الوطني وجريدة اللواء ، وعُرف بنضاله ضد الاحتلال الإنجليزي ، وتوفي عام 1908 عن عمر يناهز 34 سنة.

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان