• قائمة أكثر المدن خطورة في العالم..لا تصلح للعطلة

    سوريا تعتبرسوريا من أكثرالبلاد خطورة فى العالم بس

    قائمة أكثر المدن خطورة في العالم..لا تصلح للعطلة

    12:33 م الأربعاء 03 ديسمبر 2014

    جميع الآراء المنشورة تعبر فقط عن رأى كاتبها، وليست بالضرورة تعبر عن رأى الموقع

    كتبت – أميرة مصطفى:

    الانسان بطبعه يريد أن يعيش فى هدوء وسلام، فى جو لا يشوبه صراعات، او تزعزع سياسي، أو نشاط إرهابي. وتعتبر دولة أيسلندا من أكثر البلدان أمانا وسلمية هذا العام، يليها الدنمارك، والنمسا، ونيوزيلندا. ولكن فى هذه الحقبة التى نعيش فيها الان انتشرت الجرائم والانشطة الارهابية، وكثرت صناعة الأسلحة النووية والثقيلة وغيرها الكثير. ولكن دعونا ننظر الى أخطر البلدان في العالم وبالتأكيد هذه البلدان لا تصلح للعطلة نهائيا.‎

    1- المكسيك :
    عصابات الاتجار بالمخدرات من أكثر المخاوف التي تواجه المكسيك، مما ادى الى انتشار الجريمة فى المكسيك.

    2- إثيوبيا:
    تنتشر فى اثيوبيا الجرائم والعنف السياسى و التى ادت الى موت العديد. بل ووصل الامر الى جرائم الخطف وقتل الاجانب والسياح.

    3-ساحل العاج :
    ما بين عام 2002و 2010، تأثرت البلاد بالحروب الأهلية في كوت ديفوار، والتى تحولت إلى صراع عسكري واسع النطاق بين القوات الموالية'' للوران غباغبو'' مؤسس حزب الجبهة الشعبية الإفوارية، والذى كان رئيس كوت ديفوار من سنة 2000 حتى اعتقاله في أبريل 2011 وذلك بعد أن رفض التنحي للفائز بالانتخابات "الحسن واتارا" رئيس ساحل العاج الحالى وأفادت المنظمات الدولية حالات عديدة من انتهاكات حقوق الإنسان من قبل الجانبين.

    4-أوكرانيا :
    في فبراير عام2014 بدأت الاحتجاجات فى شرق وجنوب أوكرانيا، وتصاعدت الى التمرد الانفصالى في دونيتسك ووهانسك، مما ادى إلى هجوم عسكرى ضد المحتجين، وقد أودت الصراعات إلى وقوع الالاف من الضحايا.

    5- تشاد :
    هي واحدة من أفقر والأكثر فسادا من البلدان في العالم.

    6- الهند :
    يعد الاقتصاد الهندي رابع أكبر اقتصاد في العالم بمقياس تعادل القوى الشرائية ويحتل المرتبة العاشرة فيما يتعلق بسعر صرف الدولار الأمريكي مع ناتج محلي يتجاوز تريليون دولار.و مع ذلك تواجه الهند الفقر والفساد، وسوء التغذية، وعدم كفاية الرعاية الصحية العامة ، والإرهاب و انتشار الجريمة

    7-غينيا :
    بالرغم من الوضع السياسي غير المستقر وانتشار الفقر، تعاني البلد من ارتفاع معدلات الجريمة، مثل القتل والاتجار بالبشر والتى تعتبر من بين الأعمال الإجرامية الأكثر شيوعا.

    8- لبنان:
    امتدت الحرب الأهلية السورية إلى لبنان وذلك لان المعارضة اللبنانية للمسلمين من الطائفة السنية، حيث دعموا المتمردين في سوريا، بينما الشيعة دعمت إلى حد كبير الرئيس الأسد السوري، وكان الشائع فى لبنان خطف المواطنين الأجانب .

    9-اليمن :
    خضعت اليمن للعديد من الحروب وصلت الى 11حرب أهلية والتى ادت للعديد من الاضطرابات الاجتماعية، وأعمال الشغب حتى اليوم، كما بدأت سلسلة من احتجاجات فى الشوارع ضد الفقر والبطالة والفساد وضد الرئيس صالح والحكومة وقوات الأمن التى كان ينتشر فيها الفساد .

    10-زيمبابوي:

    اقرأ المزيد من الموضوعات المتعلقة

     أماكن يجب ان تزورها في مصر

    بالصور: أماكن لم تعرفها من قبل ستذهلك!


    تعد الجريمة مشكلة خطيرة في زيمبابوي، والذى يؤثر سلبيا فى تدهور البلاد اقتصاديا، فان غالبية الجرائم في زيمبابوي غيرعنيفة فاكثرها سطو مسلح بقصد السرقة .

    11- إسرائيل :
    على الرغم من أن إسرائيل هي دولة متطورة وفقا لأعلى مستوى معيشة في الشرق الأوسط، إلا أن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني هوالسبب الرئيسي التى تجعلها من اكثر الدول خطورة.

    12-كولومبيا:
    تعتبر دولة كولومبيا من أكثر الدول فقرا وتشتهر بخلط الأعراق.

    13-نيجيريا :
    بالرغم من العائدات الهائلة من النفط والتعدين، تواجه نيجيريا فساد كبيرمن قضايا الاغتصاب والتعذيب واللاإنسانية والاتجار بالبشر وإساءة معاملة الأطفال والاستغلال الجنسي للأطفال، وختان الاناث.

    14- روسيا :
    تعتبر روسيا من الدول الأكثر خطورة في العالم حيث تشمل تهريب المخدرات وغسل الأموال والاتجار بالبشر والابتزاز والاغتصاب والنصب والاحتيال وغيرها من اكثر الجرائم شهرة بروسيا.

    15- كوريا الشمالية :
    وجهت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نداءً قوياً إلى المجتمع الدولي لبذل مزيد من الجهود لمعالجة حالة حقوق الإنسان في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية. وقالت إن الوقت قد حان لإجراء تحقيق دولي كامل في الجرائم الخطيرة التي تحدث في البلد منذ عقود.

    وهى الجرائم ضد الإنسانية مثل الإبادة، والقتل، والتعذيب، والسجن، والاغتصاب، وأعمال الإجهاض وغيرها من أعمال العنف الجنسي، والاضطهاد على أسس سياسية ودينية وعرقية والترحيل القهري للسكان.

    16- باكستان :
    نظرا للزيادة السكانية والتى تستمر البلاد في مواجهتها، تعد باكستان من بين البلدان التي لديها عدم المساواة في الدخل، كما تواجه مشاكل الفقر والفساد والارهاب .

    17- جمهورية الكونغو الديمقراطية :
    بالرغم من توافر الموارد الطبيعية للبلاد، فإن الحروب الأهلية الكونغولية، والتى بدات عام 1996 أدت الى عدم الاستقرارالسياسي، كما أدت الحروب الى وفاة 5.4 مليون شخص منذ عام 1998، وتعد من اكثر البلاد التى ينتشر فيها مرض الملاريا ،الإسهال ،الالتهاب الرئوي و الانيميا .

    18- جمهورية أفريقيا الوسطى:
    أدى اندلاع القتال بين فصائل المسلمين و المسيحيين فى ديسمبر 2012 إلى التطهير العرقي والديني ونزوح جماعي للسكان في عام 2013 و 2014.
    19- السودان : ابتليت بالصراعات الداخلية بما في ذلك اثنين من الحروب الأهلية والحرب في إقليم دارفور وتعاني السودان من انتهاك حقوق الإنسان وعلى الأخص التعامل مع قضايا التطهير العرقي والعبودية في البلاد.

    20- الصومال :
    تعتبرالحرب الأهلية الصومالية هى الصراع الدائرالذي بدأ في عام 1991 مما أدى إلى سقوط مئات الالاف من الجرحى والقتلى وذلك نتيجة التنافس على النفوذ فى البلاد بين جماعات التمرد المسلحة والمنظمات المسلحة العشائرية .

    21- العراق:
    وقد تأثرت العراق بسبب حربها والتي استمرت ما يقرب من 9 سنوات وانتهت رسميا في ديسمبر 2011 وحتى الآن فإن المشكلة الرئيسية هي دخول الدولة الإسلامية ''داعش'' والتي تقوم بالتوسع والاستيلاء على مساحات واسعة من شمال البلاد بما في ذلك عواصم المحافظات الموصل وتكريت.

    22- جنوب السودان:
    فى يوليو 2011 أصبحت جنوب السودان دولة مستقلة وعانت البلاد من الصراعات الداخلية وبدأ العنف العرقي كجزء من الصراعات البدوية السودانية بين القبائل البدوية المنافسة وقد أسفرت عن سقوط عدد كبير من القتلى ومئات الآلاف من النازحين.

    23- أفغانستان :
    بدأت الحرب في أفغانستان في عام 2001 واستمرت حتى الوقت الحاضر والتى أدى إلى تدخل حلف شمال الاطلسي وقوات التحالف في الحرب الأهلية الأفغانية الجارية، وتعرف افغانستان بتنظبيم القاعدة الذى اشتهر بضربة برجى التجارة العالميين بمدينة نيويورك الامريكيية "أحداث 11 سبتمبر'' .

    24- سوريا :
    تعتبرسوريا من أكثرالبلاد خطورة فى العالم بسبب الحرب الأهلية السورية، والتى بدأت فى عام 2011 بمدينة درعا. وهذا بسبب الاحتجاجات ضد حكومة الرئيس السورى بشار الاسد و عائلتة التى تحكم البلد منذ عام 1971 تحت غطاء حزب البعث العربي الاشتراكي تحت سلطة قانون الطوارئ منذ عام 1963. قاد هذه الاحتجاجات الشبان السوريون الذين طالبوا بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية ورفعوا شعار: «الله، سوريا، حرية وبس»، لكن قوات الأمن والمخابرات السورية وميليشيات موالية للنظام (عُرفت بالشبيحة) واجهتهم بالرصاص الحي فتحوّل الشعار إلى «الشعب يريد إسقاط النظام»

    يمكنك متابعة أهم وأحدث المقالات على الفيس بوك عبر صفحة مصراوىهو وهي

    إعلان

    إعلان

    إعلان