• "يا محرز أنا جايلك من طنطا".. أحمد وسيد يحضران مباراة أول مرة في حياتهما: "هنشجع الجزائر"

    08:29 م الخميس 11 يوليه 2019

    برعاية

    ZED

    كتب - عبدالله عويس:
    جلسا معا في مدرج كلية الهندسة عام 2006، فكانت بداية المعرفة، وفي 2019 جلس المهندسان جنبا إلى جنب في مدرج من نوع مختلف، لتشجيع منتخب الجزائر، لتكون أول مرة لهما يحضران مباراة داخل ستاد، ومع أول ساعات صباح الخميس كان سيد السعدني وأحمد الطنطاوي داخل ستاد السويس، حيث مباراة الجزائر وساحل العاج.

    تعرف الشابان داخل مدرج كلية الهندسة بجامعة طنطا، وتخصص كل واحد في تخصص مختلف، اتجه سيد لهندسة الاتصالات ودراسة أحمد الهندسة المدنية: "عرفنا بعض من الجامعة، وإحنا الاتنين من طنطا، ولما لقينا الجزاير شادة حيلها قولنا نحضر ماتش" قالها سيد، وهو يطلب من صديقه رفع العلم أكثر حتى يظهر لمشجعي الجزائر: "بنقولهم بس إننا بنحبهم".

    لم يحضر أحد منهما أي مباراة قط داخل ستاد، راحا يلتقطان الصور داخل كل مكان بالاستاد، وكان معهما علم مصر، يلوحان به بين حين والآخر: "شعور بالنسبة ليا مختلف" يحكي أحمد، والذي يعرف عددا من الجزائريين، يتواصل معهم عبر فيس بوك.

    "يا رياض يا محرز أنا جايلك من طنطا" هتف بها أحمد، متمنيا أن يلتفت له محرز لاعب مانشستر سيتي ومنتخب الجزائر، ثم لقي دعما من صديقه، ليبتسم له أحد الجماهير المصرية، التي كانت تشجع منتخب الجزائر، قبل أن يخاطبه: "ده رياض محرز يا عم مش الست". ترك الشابان طنطا في السابعة صباحا، ووصلا السويس 11 صباحا وظلا هناك حتى انطلاق المباراة في الـ6 مساء ضمن مباريات الربع نهائي لكأس الأمم الأفريقية 2019.

    إعلان

    إعلان

    إعلان