الحب في زمن 2120.. اعملي الكراش في البيت على طريقة سهر الصايغ

09:00 م الإثنين 27 أبريل 2020

كتبت- نور إبراهيم

لا صوت يعلو فوق صوت الحديث عن مسلسلات وبرامج شهر رمضان الكريم، على مواقع التواصل الاجتماعي، ومحرك البحث "جوجل".

من بين تلك المسلسلات التي تصدرت تريندات مواقع التواصل الاجتماعي، وكانت الأكثر بحثًا على "جوجل" مسلسل النهاية لبطله الفنان يوسف الشريف، والذي أثار جدلًا كبيرًا بين متابعيه بعد أن ظهرت سهر الصايغ "صباح" في الحلقة الثالثة وهي تطلب من عمرو عبد الجليل "الريس عزيز" مساعدتها في صناعة روبوت لحبيبها يوسف الشريف "زين" بسبب شدة حبها له ولا تستطع الاعتراف له أو الزواج منه، لذا قررت أن تبقي معه بطريقة أخرى.

وتدور أحداث المسلسل في المستقبل بعد 100 سنة، حيث أظهر مركبات فضائية في الشوارع وصناعة الروباتات، وتنبأ بانهيار الولايات المتحدة الأمريكية وزوال الدولة الصهيونية.

لم يمضِ كثير من الوقت على انتهاء الحلقة، وبدأ رواد موقع "فيسبوك" بنشر كوميكسات ساخرة من فكرة صنع الروبوت، بطريقة كوميدية وكان منها:

- "في 2120 ممكن تعملوا الكراش في البيت يا بنات".

- "بعد كدة مفيش حاجة اسمها حب من طرف واحد.. اللي هيعجبنا هنجيب مقاديره ونعمله في البيت".

- "لما تعملي اللي بتحبيه في البيت والمقادير تطلع مظبوطة".

وكوميكس آخر به تركيب وجه سهر الصايغ على جسم الشيف شربيني، وعليه تعليق "ورق وقلم يا ست الكل واكتبي معايا طريقة عمل الكراش.

ونشرت الفنانة سهر الصايغ صورة عبر "فيسبوك"، وقالت "فكك من خديجة المغربية لجلب الحبيب واطلعي على عمرو عبد الجليل هيظبطلك كل حاجة، ليعلق عليها قائلًا: "بس إيه رأيك جبتلك دقن أمه".

وبعد أن انتشر الموضوع بسرعة البرق، رد الفنان عمرو عبد الجليل من خلال منشور له على فيسبوك قال فيه "يا جماعة انتو بتبعتولي عاوزين تعملو روبوت انتو عبط؟

ومن ضمن المنشورات التي لاقت رواجًا كبيرًا أيضَا صورة إنجي علاء زوجة يوسف الشريف وهي بجانب الروبوت معلقة عليه قائلة "مع النسخة الروبوت من جوزي".

Corno symptom

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 212961

    عدد المصابين

  • 161031

    عدد المتعافين

  • 12570

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 138744596

    عدد المصابين

  • 111451413

    عدد المتعافين

  • 2983152

    عدد الوفيات

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي