من كنوز القاهرة الإسلامية.. مسجد أحمد المهمندار

11:47 ص الإثنين 18 مايو 2020

تصوير- جلال المسرى

كتبت - سماح محمد:

تعرف القاهرة الفاطمية أو قاهرة المعز منذ قديم الزمان بمدينة الألف مئذنة نظراً لكثرة المساجد فيها والتي أنشئت عبر العصور منذ الفتح الإسلامي لمصر وحتى الآن.

كما أن للقاهرة طابعا خاصا لما تحويه من كنوز إسلامية عريقة تهفوا لها النفس، وتشعر عند النظر إليها أو زيارتها أنك تحلق فى السماء لما فيها من عبق التاريخ، والشاهدة على عدد لا حصر له من القصص، ولكن بمجرد النظر إليه تشعرك بارتفاع الروحانيات وحالة من السعادة، هذا ما دعانا فى مصراوي إلى عمل جولة مصورة نحلق بها بين آثار وكنوز القاهرة الإسلامية، واليوم موعدنا مع جولة مصورة بمسجد أحمد المهمندار، والذي يقع بشارع التبانة بحي الدرب الاحمر، والذى أنشاه الأمير شهاب الدين أحمد بن أقوش العزيزي المهمندار، نقيب الجيوش المصرية أثناء الفترة الثالثة لسلطنة الناصر محمد بن قلاوون سنة 725هـ الموافق 1324م.

وقد انشئ هذا المسجد ليكون مدرسة وخانقاه ولكن تصميمه الحالي لا يتفق مع ذلك الغرض وفي سنة 1135هـ الموافق 1722م، والذى جدده الأمير سليمان أغا القازدوعلى، وبنى له مئذنة وزوده بمنبر، وقد ذكر علي مبارك المسجد على أنه زاوية لها بابان أحدهما على الشارع والثاني داخل دارة اليانسية.

كما ذكر المقريزي أن الأمير شهاب الدين جعل من مسجده مدرسة وخانقاه وجعل طلبة الدرس فيها من فقهاء الحنفية.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 24985

    عدد المصابين

  • 6037

    عدد المتعافين

  • 959

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 6148851

    عدد المصابين

  • 2727832

    عدد المتعافين

  • 370479

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان