شريف عبدالمنعم لـ"مصراوي": تعاوني مع سمير غانم في "سوبر ميرو" لوحة شرف

02:57 م السبت 01 يونيو 2019

كتبت- منى الموجي:

أكد أن تسجيل الفنان سمير غانم لصوته للحن من ألحانه، ضمن مسلسل "سوبر ميرو"، المعروض في السباق الرمضاني الجاري، بمثابة لوحة شرف سيظل يفخر بوجودها في مشواره الفني، هو المطرب والملحن شريف عبدالمنعم.

وقال شريف في تصريحات خاصة لـ"مصراوي"، إن ترشيحه للمشاركة بوضع لحن "كفاياكو تاتش" ولحن إعلان سوبر ميرو، جاء عن طريق صديقيّه الكاتب أحمد محيي والكاتب محمد المحمدي مؤلفا العمل، وبعد الإطلاع على معالجة الحلقات ومعرفة القصة بدأ العمل، مضيفًا "أغنية كفاياكو تاتش، تناقش اهتمام الأطفال بأجهزة التابلت والموبايلات وبالسوشيال ميديا، بصورة تبعدهم عن طفولتهم، ومن خلالها يوجه الفنان سمير غانم النصيحة للأطفال ليستمتعوا بوقتهم بعيدًا عن هذه الأجهزة، والحمد لله حققت نجاحًا وصدى واسع".

وأضاف "أول ما خلصت الأغنية سمعتها لمحيي ومحمدي، وقاموا حضنوني"، وعن تعاونه مع الفنان سمير غانم، قال "أحب أستاذ سمير من صغري، وأحب إيفيهاته وحركاته في الأفلام والمسرحيات، فهو علم كبير من أعلام الكوميديا، وأثناء وضعي للحن لبستني الحالة ولقيت صوتي بيتحول لفطوطة ومخارج ألفاظي للطريقة اللي بيستخدمها سمير غانم وسط غناه"، متابعًا "وشرف كبير ان في تاريخي أكون لحنت لعملاق من عمالقة الفن في مصر، لوحة شرف بالنسبة لي، فمن المعروف أن سمير غانم مش ممثل كوميدي وبس، ولكن من الأصوات الحلوة اللي بتغني في معظم أعمالها، وتعامل مع أعلام في التلحين، واتكلم معايا في النقطة دي، وعجبته الأغنية وإضافته واضحة بأدائه وطريقته وأسلوبه المميز".

"كفاياكو تاتش" كلمات شريف عبدالمنعم ورامي أمين، توزيع زيزو فاروق وغناء سمير غانم.

أما إعلان "لبان سوبر ميرو" الموجود ضمن أحداث نفس العمل، فوضع كلماته وصاغ لحنه شريف، وغنته الفنانة إيمي سمير غانم، وعنه أوضح "إعلان مش خارق يشبه ميرو التي تظن أنها بطلة خارقة، وروحنا لإعلانات زمان إللي بيبقى فيها جملة بتثبت في الودن وبسيطة"، لافتًا إلى أن المسلسل حقق نجاحًا كبيرًا مع الأطفال.

شريف أكد أن هناك فرق في تعامله مع لحن لأغنية ستُطرح سينجل أو ضمن ألبوم، وبين تلك المصنوعة لموقف معين في عمل فني، موضحًا "كل جزء في الموسيقى له تركيزه، لما ببقى بلحن أغنية زي كفاياكو تاتش مينفعش أعاملها معاملة الأغنية السينجل اللي بنعمل فيها على توضيح امكانات المطرب الصوتية، لكن في مسلسل مقدرش اتعامل معاها بنفس الروح لكن أهتم بإبروز الرسالة بالكلام وأن تكون سهلة على الأطفال يحفظونها، ومحتاجين جملة تفضل ثابتة في الأذن".

وعلى مدار أيام شهر رمضان اهتم شريف بتقديم دعاء لكل يوم بصوته، بالتعاون مع مجموعة من أصدقائه، وقام بتلحين بعضها وإنتاجها، وعن التجربة يقول "هي أدعية موجودة على الانترنت وينشرها الناس بشكل يومي، ففكرت في غنائها، ولم تكن سهلة واحتاجت لفترة تحضير كبيرة، وكان قراري بإنتاجها منذ البداية لرغبتي في تقديم شيء روحاني كمشاركة في الشهر الفضيل، دون البحث عن ربح مادي من ورائها"، وردًا على الانتقادات التي تقول إن من الخطأ تسمية كل دعاء ليوم محدد، أشار أنها اجتهادات، وتذكرة للجمهور للدعاء ولم يذكر أحد أنها مُلزمة.

وتابع "استعنت بصديقي حمدي التايه كمدقق لغوي، حتى أنطق كل كلمة بشكل صحيح، واستعنت في الموسيقى بمجموعة من أصدقائي الموزعين، الذي أحبوا المشاركة وتقديم جزء روحاني، ومنهم: حاتم نصر، شريف قاسم، أحمد طارق يحيى، وقصدت أن يشترك معنا مينا جورج لأن هي دي مصر".

شريف اختار أغنية "رمضان جانا" للفنان محمد عبدالمطلب، لتكون هي الأغنية الأقرب إلى قلبه، متمنيًا أن يعيد تقديمها، لأنها تعني بالنسبة له "رمضان طفولتي والزينة وورق الكراريس والفانوس الخشب وأبو شمعة وحواري السيدة زينب وعربية الفول، ولن تتكرر ولن تُعوض رغم كل التجارب العظيمة اللي بتحصل لكن التجارب القديمة هي العمر والذكريات".

إعلان

إعلان

إعلان