زمالك 2015.. العودة لسيرة البطولات الأولى -(تقرير)

09:37 م الأحد 27 ديسمبر 2015
زمالك 2015.. العودة لسيرة البطولات الأولى -(تقرير)

كتب - أحمد جمعة:

سنوات عجاف عاشها فريق الزمالك بعد غيابه عن منصات تتويج البطولات بخلاف الأزمات المتلاحقة التي ضربه منذ بداية الألفية الجديدة، لتجد القلعة البيضاء ملاذها في عام 2015، حين تمكن الفريق من حصد الثنائية "الدوري والكأس" وكان قاب قوسين أو أدني من الفوز بكأس السوبر أمام غريمه التقليدي فريق الأهلي.

"عطل مفاجئ" أصاب مسيرة الزمالك المتوهجة نحو حصد بطولة الدوري في بداية العام، عندما قرر جيمي باتشيكو المدير الفني السابق للفريق الرحيل عن القلعة البيضاء وفسخ تعاقده من جانب واحد، قبل أن يتم تعيين المدرب محمد صلاح لقيادة الفريق لحين التعاقد مع مدرب جديد، بالتفاوض مع جيسوالدو فيريرا بداية شهر فبراير الماضي.

وأوقف اتحاد الكرة الثلاثي مؤمن زكريا وخالد قمر ومعروف يوسف، لمدة شهر، بسبب توقيعهم لناديين في وقت واحد.

سيظل فيريرا يتذكر هذا التاريخ "8 فبراير 2015"، حين اشتم رائحة الغاز المسيل للدموع من داخل استاد لكرة القدم، ليعلم بعدها بسقوط 22 مشجعا للفريق الذي وافق على تدريبه قبل أيام، وعلى إثره تُقرر رئاسة الوزراء إيقاف النشاط الرياضي لأجل غير مسمى.

وتقدم الثنائي مصطفي عبد الخالق وأحمد سليمان باستقالتهما من عضوية مجلس إدارة نادي الزمالك، اعتراضًا على قرارات إدارية اتخذها مرتضى منصور، منها إلغاء إشراف سليمان على فريق الكرة.

وفي نهاية شهر فبراير، عاد عمر جابر لتدريبات الزمالك بعد أزمته عقب مباراة الدفاع الجوي، وقرار رئيس النادي عن المشاركة مع الفريق لتضامنه مع رابطة "الوايت نايتس".

وتوّج الزمالك ببطولة دوري الكرة الطائرة بعد غياب 8 سنوات، وحرص مرتضى منصور على التواجد بملعب المباراة لمؤازرة اللاعبين والاحتفال معهم بعد الفوز.

وبدأ فريق الكرة في الزمالك مشواره الإفريقي بمواجهة رايون سبور الرواندي، والذي استطاع الفوز عليه ليواجه سانجا الكنغولي، حين قرر التقدم بشكوى رسمية إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، اعتراضًا على القرارات التحكيمية التي اتخذها حكم المباراة.

وحسم الزمالك تتويجه ببطولة الدوري في 2 أغسطس، بعد تعادل الأهلي مع فريق سموحة واستحالة وصول المارد الأحمر لمجموع نقاط الزمالك، قبل أن يستلم الدرع بعد مواجهة فريق وادي دجلة.

وتوّج الزمالك بكأس مصر في 21 سبتمبر على حساب نظيره الأهلي، بعد فوزه بهدفين نظيفين في مباراة النهائي. لكن مباراة التتويج لم تبر بردًا وسلامًا، حين هاجم مرتضى منصور علاء عبدالصادق الذي رفض مصافحته واستلام ميداليات المركز الثاني.

ولكن الزمالك تعرض لكبوة بخروجه من بطولة الكونفدرالية الإفريقية؛ حيث خسر بخماسية مقابل هدف من النجم الساحلي التونسي في مباراة الذهاب، قبل أن يحقق فوزًا غير كافيًا بثلاثية نظيفة في مباراة الإياب. وما إن انتهت المباراة حتى نشبت أزمة بين مرتضى منصور وباسم مرسي بسبب دفاعه عن فيريرا وتدخل البعض للصلح.

وانقض الأهلي على الزمالك في مباراة السوبر المصري التي أقيمت في الإمارات منتصف شهر أكتوبر، حيث فاز المارد الأحمر بثلاثية مقابل هدفين، كما تم التصالح بين محمود طاهر ومرتضى منصور.

وفي نهاية العام؛ فاجئ جيسوالدو فيريرا إدارة الزمالك، بإعلان فسخ تعاقده ورحيله إلى السد القطري، معللًا ذلك بعدم سداد راتبه، وهجوم مرتضى المستمر عليه، ليتفاوض الزمالك مع البرازيلي ماركوس باكيتا بنهاية العام.

وبطبيعته يراوض الأزمات أينما كان، هدد مرتضى منصور بانسحاب الزمالك من بطولة الدوري، اعتراضًا على "الظلم التحكيمي" في مباراة طلائع الجيش بالجولة التاسعة لبطولة الدوري العام، قبل أن يتراجع بداعي أن "الدولة" طلبت مهلة لدراسة وقائع الروشة التي قدمها للرأي العام.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 157275

    عدد المصابين

  • 123495

    عدد المتعافين

  • 8638

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 94869153

    عدد المصابين

  • 67688983

    عدد المتعافين

  • 2028894

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي