إعلان

تراث مَحذوف: مبانٍ تراثية خارج "قوائم الحماية"

04:15 م الخميس 19 مايو 2022
تراث مَحذوف: مبانٍ تراثية خارج "قوائم الحماية"

مبانٍ تراثية خارج "قوائم الحماية

قصة/ تصوير: مارينا ميلاد

"بيت مدكور" بمنطقة الدرب الأحمر بالقاهرة التاريخية، و"البوستة الفرنسية" ببورسعيد.. مبنيان اختلفا في الهوية، المكان، والأحداث. وخلال العامين الماضيين جمعهما مصير واحد، حيث يبقى الاثنان مهددين بـ"الهدم" بعد خروجهما من قائمة المنشآت ذات الطراز المعماري المميز التي يعدها الجهاز القومي للتنسيق الحضاري وتحول دون هدمها.

نموذجان في محافظتين ضمن الأعلى في هدم المباني التراثية؛ يمثلان مئات المباني الأخرى التي سبقتهما؛ الأغلب منهم توارى وغطاه التراب؛ حيث قدر رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري السابق ما فقدته مصر من تلك المباني بـ75%.

مرت سنوات ولاتزال المشكلة عَصيّة على الحل، وتلك النسبة مرشحة للزيادة. فلم تتوقف "حيِل" المُلاك لإخراج مبانيهم من قائمة التراث في ظل ضعف رقابة الأحياء ومحدودية دور جهاز التنسيق الحضاري. ولم تخرج تعديلات القانون المطالب بها من 60 نائبا بالبرلمان عن دائرة المناقشة، وهي الضرورية لسد ثغراته التي تخرج منها تلك المباني.. تلك هى قصتنا، التي نتتبع فيها كيف تبدل الحال بـ"بيت مدكور" و"البوستة الفرنسية"؟، وكيف أفقدتنا هذه العوامل الكثير من المباني؟، فنستحضر رحلة طويلة ومثيرة تعيشها المباني التراثية في مصر.


لمتابعة القصة.. اضغط هنا

ملابس العيد لأولادك بـ"أقل الأسعار" وتتجنب الزحام

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market