"حبًا في الأهلي".. مصريون يخضعون لاختبار "كورونا" مرتين لحضور مونديال الأندية

04:22 م الإثنين 08 فبراير 2021
 "حبًا في الأهلي".. مصريون يخضعون لاختبار "كورونا" مرتين لحضور مونديال الأندية

مونديال الأندية

كتبت-رنا الجميعي:

على بعد ساعات قليلة من مباراة الأهلي وبايرن ميونيخ الألماني، في الدور نصف النهائي بكأس العالم للأندية المقام على أرض قطر، يستعد الآن أحمد طه وصديقه محمود حسين للذهاب للمباراة المهمة داخل ملعب أحمد بن علي، الذي يبعد عن مكان سكنهما مسافة نصف الساعة، وقد خضع الاثنان لاختبار المسحة للمرة الثانية، بعد حضورهما مباراة الأهلي والدحيل القطري "كله عشان خاطر الأهلي".

يُذكر أن اللجنة المحلية المنظمة لبطولة كأس العالم للأندية وضعت شرط طبي في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية للتصدي لفيروس كورونا، يتضمن ضرورة إجراء مسحة للجماهير الراغبة في حضور مباريات البطولة، واشترطت اللجنة أن من يرغب في حضور المباراة عليه إجراء المسحة قبل 72 ساعة من المباراة، من أجل الحصول على تذكرة لحضور اللقاء،

وبالفعل قام طه وحسين بإجراء المسحة للمرة الثانية على التوالي، رغم صعوبتها بالنسبة لهما، وقد تربى حسين على حُب الأهلي، وتعتبر تلك هي المباراة الثانية التي يحضرها للفريق داخل الاستاد "في مصر مكنتش بحضر ماتشات في الاستاد، بس كنت بغيب من المدرسة عشان ماتشات الأهلي في مونديال الأندية، اللي كانت بتبقى الصبح بدري"، ويُذكر أن الأهلي يشارك في المونديال للمرة السادسة في تاريخه، كان آخرها عام 2013.

وقبل بدء كأس العالم للأندية استعد الصديقان، كان حظهما سعيدًا كونهما يعملان في قطر، وقبل إجراء القرعة قام طه بحجز تذاكر أول مباراتين "رغم إني وقتها مكنتش عارف مين الفرق اللي هتلعب"، وبالفعل تمكن الشاب من مشاهدة الأهلي يلعب في مباراته الأولى أمام الدحيل القطري، يقول طه إن كأس العالم للأندية حدث مهم بالنسبة له ولصديقه "هي حاجة من ريحة مصر، وكان واحشني الأهلي"، خاصة أن الحياة في الخليج جافة "مفيش فسح كتير، وحياتنا عبارة عن شغل"، ولم يدخل طه الاستاد منذ أكثر من عشر سنوات، فآخرها كان عام 2010.

ويشرح طه طريقة حجز التذاكر التي تكون عبر الرقم القومي "وبعدها بنروح نعمل اختبار المسحة في مركز قطر للمؤتمرات"، ويستغرق الاختبار ثواني قليلة، وعقب نصف ساعة تظهر النتيجة، ويرى طه أن الاجراء الاحترازي أمر ايجابي "بطمن على نفسي"، كذلك يرى حسين الأمر ولكنه يقول إن آخرين يعتبروا فترة الانتظار تلك مُخيفة "بيخافوا إنها تطلع ايجابي"، وقد خضعا الاثنان للاختبار وكانت نتيجته سلبية، ويبلغ سعر تذكرة الربع النهائي عشرة ريال، فيما بلغ سعر تذكرة النصف النهائي خمسين ريال.

وحاليًا يستعد طه وحسين للمباراة التي تقام على إستاد أحمد بن علي، والذي يعد رابع الملاعب التي ستستضيف منافسات كأس العالم لكرة القدم في 2022، ويضم مدرجات تتسع لحوالي 40 ألف متفرج، ولكن بسبب الاجراءات الاحترازية خلال تلك الفترة فإن نسبة الجمهور الذي يحضر كأس العالم للأندية هي 30%، وقد أعجب حسين بالاستاد الذي يرى فيه ميزات عديدة "المدرجات قريبة من الملعب زي الدوريات الرياضية بره".

ويتحمس الصديقان لحضور المباراة التي ستُعرض اليوم في الثامنة مساء، فيما يتوقعا من نادي الأهلي تقديم أداء جيد أمام بايرن ميونيخ "كفاية إني هشوف الفريق اللي بشجعه من وأنا صغير".

Corno symptom

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 211307

    عدد المصابين

  • 159999

    عدد المتعافين

  • 12487

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 136570909

    عدد المصابين

  • 109760575

    عدد المتعافين

  • 2948088

    عدد الوفيات

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي