إعلان

أحرقوا مواطن ونكلوا بجثته.. الإعدام لـ49 شخصًا في الجزائر

08:27 م الخميس 24 نوفمبر 2022
أحرقوا مواطن ونكلوا بجثته.. الإعدام لـ49 شخصًا في الجزائر

توجه جمال بن اسماعيل إلى بلدة نايث إيراثن بولاية ت

(بي بي سي)

قضت محكمة جزائرية، الخميس، بإعدام 49 شخصا لإدانتهم بإحراق مواطن والتنكيل بجثته في منطقة القبائل في عام 2021، غير أن الأحكام ستخفّض إلى الحبس مدى الحياة بسبب وقف تنفيذ أحكام الإعدام في البلاد، وفق الوكالة الرسمية.

وأوردت وكالة الأنباء الجزائرية أن محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء في الجزائر العاصمة أدانت المتّهمين باغتيال جمال بن اسماعيل، الذي كان قد توجّه إلى بلدة نايث إيراثن بولاية تيزي وزو؛ للمشاركة في إخماد حرائق غابات حصدت خلال أسبوع أرواح 90 شخصا على الأقل في أغسطس/آب من العام الماضي.

وأشارت الوكالة إلى أن المحكمة أصدرت أيضا أحكاما "تتراوح ما بين 10 سنوات وسنتين سجنا نافذا بحق 28 متهما، بالإضافة إلى غرامات مالية تتراوح ما بين 100 ألف و200 ألف دينار جزائري، فيما قضت ببراءة 17 متهما آخرين".

ويسري في الجزائر قرار وقف تنفيذ أحكام الإعدام منذ عام 1993.

وكان جمال بن اسماعيل يبلغ 38 عاماً حين ذهب طوعاً إلى بلدة نايث-إيراثن في تيزي أوزو؛ للمساعدة في إطفاء حرائق غابات، وعندما علم بأن بعض سكان البلدة اشتبه في ضلوعه في إشعال الحرائق، كونه غريباً عن المنطقة، سارع إلى تسليم نفسه للشرطة، غير أن حشداً غفيراً من المواطنين الغاضبين انتزعوه من أيدي قوات الأمن وعذّبوه وأحرقوه حيّاً ومثّلوا بجثّته.

وأظهرت مشاهد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حشوداً تطوّق سيارة الشرطة التي كان بن اسماعيل داخلها ثم تسحبه وتنهال عليه ضربا.وبعد تعذيبه، أُحرق الشاب حيّاً، فيما راح شبّان يلتقطون صورا لأنفسهم أمام جثته.

وأثارت الواقعة، حينها، موجة سخط في جميع أنحاء البلاد والعالم العربي، تصدر على إثرها وسم #العدالة لجمال بن اسماعيل مواقع التواصل الاجتماعي.

وحاول الأشخاص الذين التقطوا صور "سيلفي" إخفاء أثرهم، لكن مستخدمي الإنترنت من جميع أنحاء البلاد وثقوا مقاطع فيديو والتقطوا صورا حتى لا يفلت مرتكبي هذه الجريمة البشعة من العقاب.

ونفذت الاعتقالات في عدة مناطق من البلاد، كما سُلم بعض الضالعين في قتل الشاب إلى الشرطة من قبل أسرهم.ووثّقت المقاطع المصورة تعذيب جمال بن اسماعيل وإحراقه حيّاً وسلب كل متعلّقاته الشخصية، بما في ذلك هاتفه الخلوي.

هذا المحتوى من

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market