دونالد ترامب .. العنيد الذي لا يعترف بالهزيمة

11:24 ص الأحد 08 نوفمبر 2020
دونالد ترامب .. العنيد الذي لا يعترف بالهزيمة

دونالد ترامب

واشنطن- دويتشه فيله:

"كذب علنا أكثر من 20 ألف مرة، وخالف بشكل متهور كل النصائح بشأن التصدي لكورونا وعرّض مواطنين للخطر من خلال مهاجمتهم على تويتر لأنهم انتقدوه، وأثبت أنه غير قادر على تحمل المسؤولية ولا يظهر أي تعاطف ولا يعترف بالخسارة أو الهزيمة".

لم تكن هذه كلمات شخص عادي.. إنها كلمات ماري ترامب عن عمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. ماري ترامب التي اوردت الكثير من الروايات المثيرة عن عمها لم تكن الأولى التي تتحدث عن شخصية ترامب المثيرة للجدل، سبقها في ذلك آخرون، أهمهم الكاتب الصحفي المخضرم بوب وودورد في كتابين، وباربرا ريس التي عملت لفترة طويلة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وجون بولتون مستشاره الثالث للأمن القومي سابقًا.

ووفقاً لشبكة "سي بي إس" فإن ترامب لا ينوي الاعتراف بالهزيمة حتى لو أعلن بايدن الفوز بانتخابات الرئاسة، وقال ترامب في مؤتمر صحفي مؤخراً إنه إذا ما احتسبت الأصوات غير القانونية فإن الانتخابات ستسرق منه، على حد قوله. وهو ما أكده لاحقاً من خلال تغريدة نشرها بعد قليل من إعلان وسائل إعلام أمريكية فوز بايدن في الانتخابات الرئاسية.

غادر البيت الأبيض

وبحسب آبي فيليبس مراسلة شبكة "سي إن إن" في البيت الأبيض، فإن ترامب قد غادر البيت الأبيض قبل قليل متجها إلى منتجعه السياحي للجولف.

وتناقل أمريكيون صورة الرئيس ترامب في ملعب جولف اليوم إثر مغادرته للبيت الأبيض، إثر إعلان فوز بايدن في الانتخابات.

ويبدو أن ترامب بذلك قد استمع الى نصيحة المقربين منه بضرورة مغادرة البيت الأبيض منعاً لتنفيذ السيناريو الأصعب والمهين والذي تحدثت عنه وسائل إعلام أمريكية وغربية. إذ دار جدل محتدم حول سيناريوهات خروج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من البيت الأبيض إن أُعلنت هزيمته أمام غريمه الديمقراطي جو بايدن.

ويقضي هذا السيناريو برفض ترامب مغادرة البيت الأبيض طوعاً. فبحسب مصادر حكومية تحدثت مع مجلة "نيوزويك" فإنه في حال عدم وجود أي بديل لخروج ترامب بصورة سلمية وهادئة من البيت الأبيض، فإن الخدمة السرية هي التي ستخرجه عنوة إذا رفض مغادرة المكتب البيضاوي بعد إعلان النتيجة.

ووفقاً لمجلة فانيتي فير، فان ترامب قد يقوم بحجز نفسه داخل المكتب البيضاوي ويرفض الخروج وأن يتمسك بمنصبه لحين فصل المحكمة العليا في قضية اتهام حملته الانتخابية بوجود تزوير في عملية فرز الأصوات الواردة عبر البريد وخصوصاً في بنسلفانيا وهو الأمر الذي يرفضه حتى قادة في الحزب الجمهوري.

لكن الخشية تتصاعد من طبيعة رد فعل أنصار ترامب، خاصة وأن الكثيرين منهم يجوبون شوارع عدة ولايات يحملون أسلحة نارية مختلفة، ولا يُعلم حتى الآن ما الذي يمكن أن يفعلوه إن علموا أن ترامب قد احتجز نفسه في البيت الأبيض ويرفض الخروج وأنه قد يتم إخراجه عنوة على أيدي الحرس الوطني.

وتناقل مغردون هذا المشهد التخيلي لما يمكن أن يكون عليه الحال إن تدخل الحرس الوطني فاستدعوا هذا المشهد من أحد الأفلام الأمريكية.

ونظرا لطبيعة شخصية ترامب، فقد توقعت بعض البرامج الكوميدية ما يمكن أن يكون عليه رد فعل ترامب إذا ما أبلغ أنه قد هُزم، فأنتج أحدها هذا المشهد الكوميدي.

جون ماكين .. نموذج يحتذى

ووفقا للمجلة فإن سيناريو رفض مرشح للانتخابات الرئاسية للإقرار بهزيمته أمر لم يسبق أن حدث في الولايات المتحدة منذ تأسيسها، وأن كافة الرؤساء السابقين سلموا السلطة بهدوء وطواعية إلى الرؤساء اللاحقين، وأن مكالمة هاتفية تدور بين الاثنين بشكل ودي يهنئ فيها الخاسر الرئيس الجديد الفائز.

وفي هذا السياق تناقل مغردون أمريكيون بكثافة مقطعاً للنائب الجمهوري الراحل جون ماكين حين أقر بخسارته الانتخابات أمام الرئيس السابق باراك اوباما، والذي أشاد به كثيراً كما تعهد بمساعدته لخدمة البلاد، مستبعدين أن يفعل ترامب الأمر نفسه مع جو بايدن.

معركة مستمرة

وكثيراً ما حاول الصحفيون والإعلام الأمريكي انتزاع كلمات من ترامب تفيد بقبوله لنتائج الانتخابات وإقراره بالهزيمة إن أُعلن فوز بادين لكنه ماطل كثيراً وأطلق الكثير من العبارات الغامضة التي تحتمل الكثير من المعاني، مثل أنه سيقبل فقط بنتائج انتخابات "عادلة"، ما جعل التوتر يصيب عدداً من قادة الحزبين الجمهوري والديمقراطي مما قد تصبح عليه صورة بلادهم إن رفض ترامب مغادرة المكتب البيضاوي وتمسك بمنصبه.

ترامب كرر اليوم، بعد إعلان وسائل إعلام أميريكية قوز بايدن، مزاعمه حول وجود تلاعب في الانتخابات، وأشار في تغريدة له إلى ان مقاطعات جورجيا استخدمت برنامج الحاسب الآلي نفسه الذي استخدم لاحتساب عدد الأصوات في ولاية ميشيغن التي خسرها، واصفاً العملية الانتخابية برمتها بأنها "فوضى كاملة".

ووفقًا لشبكة سي ان ان ، فإن ترامب حتى الآن لم يعد خطاب الهزيمة وأنه قال في محادثات مع المقربين منه في الأيام الأخيرة إنه ليس لديه نية للتنازل عن الانتخابات، وأنه أكد لهم أن هناك معركة قضائية مطولة وأن الخطاب المستمر حول تزوير الانتخابات من شأنه أن يثير شكًا كافيًا للسماح له برفض قبول النتائج."

وتتجه أنظار العالم في الساعات المقبلة الى الولايات المتحدة انتظاراً لخظابي جو بايدن ودونالد ترامب. ولكن أيضا عسى أن يفاجئ ترامب العالم باتصال هاتفي إلى بايدن ليهنئه بفوزه!

هذا المحتوى من

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
702

إصابات اليوم

37

وفيات اليوم

588

متعافون اليوم

302327

إجمالي الإصابات

17224

إجمالي الوفيات

255059

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي