السويد: أُجريت مقابلات حول اتهام جوليان أسانج بالاغتصاب

03:30 م الإثنين 09 سبتمبر 2019
السويد: أُجريت مقابلات حول اتهام جوليان أسانج بالاغتصاب

جوليان أسانج

ستوكهولم- (د ب أ):

قالت ممثلة ادعاء سويدية، الاثنين، إنه قد تم خلال فترة الصيف إجراء العديد من المقابلات في السويد، تتعلق بمزاعم الاغتصاب في عام 2010، ضد جوليان أسانج، مؤسس موقع "ويكيليكس".

وقالت نائبة المدعي العام، إيفا ماري بيرسون، في بيان لها، إن الغرض من تلك المقابلات هو "التحقق من الأدلة، بعد مرور تسعة أعوام على وقوع الجريمة المزعومة".

وقد تمت مقابلة 7 أشخاص، مضيفة أن "اثنين من بين هؤلاء السبعة، لم تتم مقابلتهما من قبل."

ويقوم فريق الادعاء بتحليل المقابلات.

وأوضحت بيرسون أنها لم تتخذ قرارا بشأن ما إذا كانت ستقدم طلبا رسميا لاستجواب أسانج في بريطانيا، حيث يقضي حاليا عقوبة السجن لعدم مثوله أمام القضاء بعد الإفراج عنه بكفالة.

وكانت الشرطة البريطانية أخرجت المواطن الأسترالي، البالغ من العمر 48 عاما، من سفارة الإكوادور في لندن، في H الماضي، حيث كان محتجزا منذ عام 2012 لتجنب الاعتقال.

وأعادت بيرسون فتح التحقيق بشأن مزاعم الاغتصاب في مايو الماضي.

وقد تم تقديم طلب لإعادة فتح التحقيقات السويدية، من جانب محامي امرأة تزعم أن أسانج قد اغتصبها أثناء زيارة إلى السويد في عام 2010، وهو الامر الذي نفاه أسانج.

وقد تم في عام 2014 إسقاط ثلاث قضايا أخرى ضد أسانج، تتعلق بالاعتداء الجنسي المزعوم، من خلال قانون التقادم السويدي، إلا أن التحقيقات المتعلقة بالاغتصاب لن تسقط قبل أغسطس من عام 2020.

وفي الوقت نفسه، تسعى الولايات المتحدة أيضا إلى ترحيل أسانج من بريطانيا على خلفية جرائم أخرى مزعومة.

إعلان

إعلان

إعلان