• تقرير: مفاوضو "الحرية والتغيير" يتوجهون إلى مدينة الأبيض وترجيح تأجيل التفاوض مع "العسكري"

    10:11 ص الثلاثاء 30 يوليه 2019
    تقرير: مفاوضو "الحرية والتغيير" يتوجهون إلى مدينة الأبيض وترجيح تأجيل التفاوض مع "العسكري"

    قوى إعلان الحرية والتغيير السودانية

    الخرطوم- (د ب أ):

    أعلنت قوى "الحرية والتغيير" بالسودان إرسال وفدها التفاوضي مع المجلس العسكري إلى مدينة الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان، وسط البلاد، لتقصي الأوضاع بعد الأحداث الدامية التي شهدتها المدينة أمس الاثنين وقُتل على إثرها ما لا يقل عن خمسة أشخاص فضلا عن إصابة أكثر من 50 آخرين.

    وذكر موقع "سودان تربيون" أن الوفد يضم كلا من عمر الدقير وعلي الريح السنهوري ومدني عباس وإبراهيم الأمين.

    وقال القيادي بقوى الحرية محمد ضياء الدين، للموقع، إن الوفد التفاوضي "سيقف على حقيقة الأحداث التي شهدتها المدينة، وأدت إلى مقتل وإصابة العشرات خلال التظاهرات السلمية".

    وأوضح أن المفاوضات مع المجلس العسكري المقررة اليوم الثلاثاء يمكن أن تتأجل إلى أجل غير مسمى.

    وكان من المنتظر أن يلتقي وفدا التفاوض من الطرفين أمس الأول الأحد، غير أن الجلسة تأجلت إلى اليوم بينما واصلت اللجان الفنية اجتماعاتها مساء الاثنين.

    وفي وقت سابق، حملت قوى التغيير، المجلس العسكري المسؤولية عن قتلى الأبيض وقالت في بيان إنهم سقطوا برصاص قوات من الجيش والدعم السريع.

    وحثت على الخروج في مواكب بكل الولايات. وحملت قوى معارضة المجلس العسكري مسؤولية الأحداث.

    وكان الضحايا سقطوا خلال مظاهرات خرجت احتجاجا على الغلاء وانقطاع التيار الكهربائي وشح السلع بما في ذلك الوقود والخبز. كما احتج المتظاهرون على تقرير لجنة التحقيق في فض اعتصام القيادة العامة للجيش السوداني بالخرطوم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان