ماكرون يحذر من "خطر وجودي" يواجه الاتحاد الأوروبي

04:55 م الثلاثاء 21 مايو 2019
ماكرون يحذر من "خطر وجودي" يواجه الاتحاد الأوروبي

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

باريس- (د ب أ):

قلل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء، من أهمية احتمال فوز حزبه الوسطي بمقاعد أقل من التجمع الوطني اليميني المتطرف في انتخابات البرلمان الأوروبي التي تجري يوم الأحد المقبل .

وقال ماكرون، الذي صور مرارا استطلاعات الرأي التي أجريت على مستوى الاتحاد الأوروبي على أنها اختبار للقوة بين المعتدلين المؤيدين للاتحاد الأوروبي وبين اليمين المتطرف المتنامي في التكتل، إنه لا يفكر كثيرا في ذلك السيناريو.

وأظهر استطلاع رأي مهم نشر أمس الاثنين أن حزب ماكرون "الجمهورية إلى الأمام" سوف يحصل على 23% من الأصوات، مقابل 5ر23% لحزب "التجمع الوطني" بزعامة اليمينية المتطرفة مارين لوبان، ومع ذلك فإن الفارق أقل من هامش الخطأ في الاستطلاع.

وفي أول تدخل رئيسي له في الحملة، ذكَّر ماكرون الصحفيين من الصحف الإقليمية بأن الجبهة الوطنية، كما كان يطلق على حزب لوبان قبل ذلك، احتلت المرتبة الأولى في فرنسا في تصويت البرلمان الأوروبي الأخير عام 2014، حيث حصلت على 9ر24% من الأصوات الصحيحة.

وتساءل في مقابلة نشرتها عدة صحف إقليمية: "هل نجحوا على المستوى الأوروبي؟". "لقد صوتوا ضد كل ما هو في مصلحة فرنسا. مشروعهم يضعف فرنسا ويقسم أوروبا".

وأصر ماكرون على أن استطلاعات الرأي كانت بنفس أهمية نظيرتها عند أول انتخابات برلمانية أوروبية مباشرة عام 1979، حيث كان الاتحاد الأوروبي يواجه "خطرا وجوديا".

وقال: "إذا سمحت، بصفتي رئيس الدولة، بتفكيك أوروبا التي بنت السلام وجلبت الرخاء، فسوف أتحمل المسؤولية أمام التاريخ".

إعلان

إعلان

إعلان