• الرئيس الألماني في موقع هجوم المعبد اليهودي: إنه يوم الخزي والعار

    03:09 م الخميس 10 أكتوبر 2019
    الرئيس الألماني في موقع هجوم المعبد اليهودي: إنه يوم الخزي والعار

    الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير

    هاله (ألمانيا) - (د ب أ)

    دعا الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير اليوم الخميس جميع مواطني بلاده إلى التضامن مع المواطنين اليهود في أعقاب الهجوم الذي استهدف المعبد اليهودي بمدينة هاله أمس الأربعاء.

    وقال شتاينماير اليوم لدى زيارته لموقع الهجوم: "هذا يوم خزي وعار"، مؤكدا أن إدانة مثل هذا "الهجوم الجبان" يلا يكفي.

    وشدد الرئيس الاتحادي على أنه لابد من تحمل المسؤولية واتخاذ موقف واضح، مؤكدا أنه يتعين على الأشخاص الذين التزموا الصمت حتى الآن، الحديث الآن، وأكد أنه على يقين بأن أغلبية المواطنين يرغبون في حياة يهودية في ألمانيا، وقال: "يتعين علينا إظهار ذلك-وليس فقط في هذه الأيام".

    وتوجه شتاينماير اليوم لزيارة المعبد اليهودي في مدينة هاله حاملا إكليل من الزهور، وبرفقته راينر هاسلوف، رئيس حكومة ولاية سكسونيا-أنهالت الألمانية حيث تقع المدينة.

    وكان مسلح حاول أمس تنفيذ مذبحة بين العشرات داخل معبد مدينة هاله. وقالت دوائر أمنية إن الرجل، واسمه شتيفان ب.، من ولاية سكسونيا أنهالت، أراد اقتحام المعبد لتنفيذ هدفه، ولكنه فشل في ذلك.

    ويواجه الشاب الألماني الذي يبلغ من العمر 27 عاما اتهاما بقتل شخصين، وإصابة اثنين آخرين، على الأقل أمام المعبد وكذلك بمطعم "دونر كباب" تركي صغير قريب من المعبد.

    إعلان

    إعلان

    إعلان