• تقرير: تركيا أسمعت مديرة (سي أي إيه) تسجيلات لمقتل خاشقجي

    09:04 ص الخميس 25 أكتوبر 2018
    تقرير: تركيا أسمعت مديرة (سي أي إيه) تسجيلات لمقتل خاشقجي

    جمال خاشقجي

    اسطنبول - (د ب أ):

    ذكر تقرير صحفي أنه يبدو أن الحكومة التركية أسمعت مديرة وكالة المخابرات المركزية (سي آي إيه) جينا هاسبيل خلال زيارتها لتركيا التسجيلات الصوتية لمقتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي بالقنصلية السعودية في اسطنبول.

    وأعلنت صحفية "واشنطن بوست" ذلك ليلة الأربعاء/الخميس (بالتوقيت المحلي) استنادا لمصادر لم تذكرها.

    وجاء في تقرير الصحيفة الأمريكية: "قال شخص، يعلم بشريط التسجيلات، إنه مقنع وقد يزيد الضغط على الولايات المتحدة الأمريكية لتحميل السعودية مسؤولية مقتل خاشقجي".

    يذكر أن هاسبيل وصلت أول أمس الثلاثاء إلى تركيا. وقال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس إن مديرة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) موجودة في تركيا، وإنها بعد زيارتها ستطلع الرئيس دونالد ترامب على قضية جمال خاشقجي.

    وأضاف بنس :" سنعرف ما تم في الأمر. عملية القتل الوحشي لصحفي بريء معارض ، لن تمر دون رد أمريكي بل ودولي كما أتوقع... لكننا نريد أن نعرف ما حدث...".

    يذكر أن المملكة العربية السعودية لم تقر بمقتل الصحفي المعارض داخل قنصليتها بإسطنبول إلا بعد ضغط دولي كبير. ولكنها لا تزال مصرة على أن خاشقجي "توفي" عن طريق الخطأ إثر شجار. وهناك شكوك كبرى في الرواية السعودية للواقعة.

    وطوال أسابيع قام مسؤولون حكوميون أتراك بنقل تفاصيل جديدة يوميا تقريبا بشكل مجهل عن تلك التسجيلات المزعومة لوسائل إعلام تركية وأمريكية.

    ووفقا لهذه التسجيلات، فإنه تم تعذيب خاشقجي وقتله من قبل قوات خاصة يبلغ عدد أفرادها 15 شخصا جاءت خصيصا من المملكة العربية السعودية للقيام بذلك.

    ولم يتضح حتى الآن الطريقة التي تسنى بها للحكومة التركية الحصول على هذه التسجيلات. وتظهر تكهنات مستمرة بأن تركيا تجسست على القنصلية بواسطة أجهزة تنصت.

    وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أكد مجددا أمس الأربعاء أن بلاده ستعمل على ألا يتم التستر على "القتل".

    إعلان

    إعلان

    إعلان