جامبيا تطرد كبيرة دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي بدون تبرير

01:41 ص الأحد 07 يونيو 2015
جامبيا تطرد كبيرة دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي بدون تبرير

رئيس جامبيا يحيى جامع

لندن – (أ ش أ):

أصدر رئيس جامبيا، يحيى جامع، قرارا مفاجئا بطرد كبيرة دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي أغنيس غيلارد من البلد الواقع غرب أفريقيا.

وذكرت صحيفة التلغراف البريطانية السبت، أن قرار طرد غيلارد القائمة بأعمال الاتحاد الأوروبي هو الأخير في سلسلة من الخطوات المناوئة للغرب من جانب الرئيس جامع، الذي يواجه انتقادات حادة بسبب سجلّ حقوق الإنسان في جامبيا تحت نظامه.

ونوهت الصحيفة عن قرار الرئيس جامع قبل عامين سحْب جامبيا من رابطة دول الكومنولث، بدعوى أن بلاده الصغيرة لن تنتمي بعد الآن إلى أي ''كيان استعماري''، كما أصدر جامع قرارا بإنهاء اعتبار اللغة الإنجليزية واحدة من اللغات الرسمية في جامبيا.

وقد طولبت السيدة غيلارد بمغادرة جامبيا في غضون 72 ساعة، دون إبداء أسباب .. وكان الاتحاد الأوروبي حظر نحو 8 مليون جنيه استرليني قيمة مساعدات عن جامبيا في ديسمبر 2014 بسبب سجلّها المتعلق بحقوق الإنسان، لا سيما الخاص بقوانين مكافحة الجنس بين المثليين، وكانت بصدد النقاش حول حبْس المزيد من المعونة العام الجاري.

وقالت التلغراف إن قرار جامع بطرد غيلارد أثار المخاوف بشأن مستقبل الدبلوماسيين البريطانيين في العاصمة الجامبية بانجول؛ لا سيما في ظل ما هو معروف من ازدراء الرئيس جامع للملكة المتحدة، وهو الذي قال ذات مرة ''إن بريطانيا لم تعّلم الشعب الجامبي على مدار نحو 300 عام من الاستعمار سوى: كيف يغني أغنية ''الخروف الأسود''.

وقالت متحدثة باسم الشئون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، إن ''الاتحاد استدعى السفير الجامبي السبت طلبا للاستيضاح، غير أنه يبدوا ألا ثمة تبريرا للقرار من جانب السلطات الجامبية وهو ما يثير دهشتنا''.

هذا المحتوى من

Asha

إعلان

إعلان

إعلان