"البتكوين".. الغول الذي سيقضي على الاقتصاد.. ونحن كالنعام

عبد الرحمن شلبي

"البتكوين".. الغول الذي سيقضي على الاقتصاد.. ونحن كالنعام

07:01 م الخميس 25 فبراير 2021

جميع الآراء المنشورة تعبر فقط عن رأى كاتبها، وليست بالضرورة تعبر عن رأى الموقع

لا يجب أن ندفن رؤوسنا في الرمال مثل النعام.. يجب علينا أن نرفعها شامخة، ونواجه ما يمكن أن يحدث، ونواجه الغول الجديد الذي ربما يضيع ما تم من إنجاز.. هكذا رأيت جميع المشروعات التنموية، فعلا ربما نرى مصر جديدة عظيمة خلال السنوات الثلاثة المقبلة على صعيد التنمية الحقيقية فملفات عدة مسكوت عنها فتحت في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي تؤدي إلى تغيير وتحسين المظهر الجمالي لمصر، العشوائيات ستنتهي قريباً، وربما أيضا الفقر في ظل العديد من المبادرات الجادة بدايتها حياة كريمة.. حقا نعترف أن ما يحدث في مصر هو ثورة حقيقة.. لكن في المقابل هناك قطاعات تدفع الثمن، وهناك قطاعات أخرى يقف مسؤولوها موقف النعام الدافنين رؤوسهم في أعماق الرمال.. مقدمتي بهذا للحديث عن ملف تعاملت معه على مدار أكثر من 10 أعوام متابعة وتدقيقًا وتحليلًا وقراءة وتغطية صحفية، بل أكثر من ذلك.. وهو ملف سوق المال المصري..

قبل أسابيع قليلة أجريت اتصالا بأحد المسؤولين عن الرقابة في سوق المال متسائلًا عن: لماذا تقف هيئتهم الموقرة صامتة في مواجهة غول ربما يقضي في يوم ما على كل ما يحدث من تنمية في مصر وهو غول "البتكوين".. تساءلت عن: أين الرقابة في هذا الملف الشائك.. فالبتكوين هو المستريح الأعظم الذي ربما يقضي على تريليون دولار في غمضة عين، وإن لم يقضِ سيحدث ثورة تضخم عارمة في اقتصاديات العالم أجمع.. الآن لم تظهر الأزمة بعد، لكن ما بين ليلة وضحي سيصبح الأمر واقع.. لو نظرنا إلى ما تم ضخه في اقتصاديات الدول الاجنبية ستجد المليارات من الدولارات طبعتها البنوك لمواجهة الأزمة والأرقام لا تكذب فالبنك الفيدرالي الأمريكي طبع 2,3 تريليون دولار باعتبارها مساعدات للشركات وكذلك الاتحاد الأوروبي في بداية العام.. ما إن تم ضخ هذا المبلغ في الشركات لتفاجأ شركة تسلا الامريكية العالمي بضخ 1.5 مليار دولار في سوق البتكوين بعدها شركة سكوير لخدمات الدفع وشركة ماسك سابقتهم.. وهكذا يكون التكالب على 21 مليون عملة فقط في العالم.. ولو قمنا بحسبة بسيطة ربما تعلم سبب ارتفاع وصعود البتكوين.. وما إن حدث ذلك خرجت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين محذرة من التعامل في البتكوين ما دفع العملة الرقمية للهبوط في يوم واحد أكثر من 20%؛ لتصل إلى 35 ألف دولار بدلاً من 58 ألف دولار..

ما سبق عالميًا يوضح حجم الكارثة التي ربما يقبل عليها العالم.. إذا فاجأت العملة الرقمية العالم بالانهيار فتضيع تلك المليارات في الهواء وأموال تلك الشركات.. وإن لم يحدث فمزيد من التكالب ووقف الاستثمار الحقيقي وبطالة وربما تضخم لم يصل له العالم من قبل..

أعود بكم محليًا ولأسئلتي التي لم أجد لها إجابة.. المسؤول المصري رفض الحديث، واكتفى بأن هيئة الرقابة المالية حذرت في عام 2019 من التعامل في البتكوين، وهكذا هو رد البنك المركزي المصري، الذي التزم بما جاء في القانون فقط..

ولكن هل هذا الرد كافٍ؛ لكي تكون إجابة على وجود آلاف المصريين يتعاملون في البتكوين، وربما منهم من وقع ضحية لمستريح أو مستريحين على مدار الأيام الماضية؟

هل يوجد رقم يوضح حجم تعامل المصريين في البتكوين؟، هل هناك حصر ورقابة على الشركات لمنع تعاملها في البتكوين؟ أسئلة عدة تبحث عن إجابات وتوضيحات من مسؤولي سوق المال.. لا يوجد لها إجابة.

في الحقيقة ومن خلال بحثك البسيط على مواقع التواصل الاجتماعي ستجد جروبًا به 41 ألف مواطن يتعاملون في البتكوين في وقت يدفن فيه الرقيب رأسه كالنعام في الرمال.. منتظرًا أن تحدث الكارثة، ثم نكتفي وقتها بالقول إننا قد حذرنا منها، وأن هذا النشاط غير مسموح به في مصر.. لم يفتح كل هؤلاء الرقباء هيئة الرقابة المالية والبورصة المصرية والبنك المركزي المصري وغيرهم وغيرهم عيونهم صباحًا على صفحات الصحف والمواقع التي تتابع تحركات البتكوين وربما لم يقرؤوا تقريرًا يشير إلى أن آلاف الشباب يبحثون عن ضالتهم في البتكوين وآخرين ربحوا وآخرون خسروا.. ليكتفي كل مسؤول منهم بالقول "النشاط غير مرخص في مصر".. هكذا النعام يا سادة.. سننتظر حتى وقوع الكارثة..

ليأتي مستريح والآلاف من الضحايا وقتها، وإن لم يحدث هذا.. فأيضًا لماذا الصمت، ولماذا لا نستعد لجذب كل هذه الأموال الطائلة التي تبحث عن استثمار عبر طرق مشروعة رسمية تحقق المصالحة.. الفكرة أمامكم والتساؤلات قد وصلتكم.. وها أنا أنتظر خروج مسؤول بإجابات واضحة أو دعوة للحوار والنقاش وكيفية الاستفادة من كل هذه الأموال الباحثة عن استثمار.. البتكوين.

Corno symptom

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 212961

    عدد المصابين

  • 161031

    عدد المتعافين

  • 12570

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 138744596

    عدد المصابين

  • 111451413

    عدد المتعافين

  • 2983152

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي