مملكة إبليس.. كل هذا العبث أو الواقعية

ضياء مصطفى

مملكة إبليس.. كل هذا العبث أو الواقعية

ضياء مصطفى
09:16 م الثلاثاء 31 مارس 2020

جميع الآراء المنشورة تعبر فقط عن رأى كاتبها، وليست بالضرورة تعبر عن رأى الموقع

1
في بداية فيلم سمك لبن تمر هندي، للمخرج رأفت الميهي، يظهر أبطال العمل محمود عبدالعزيز ومعالي زايد ويوسف داوود، ويطالبون الجمهور بعدم محاولة فهم أي شيء، لأنهم لا يقصدون أي شيء.

2

انطلاقا من القاعدة المذكورة سابقا، والقاعدة المغايرة لها يمكنك التعامل مع مسلسل مملكة إبليس، الذي عرض الفصل الأول منه عبر منصة شاهد، فكل شيء عبثي، وفي الوقت نفسه كل شيء واقعي ويمكن تأويله.

3

إذ كنت تقف على الأرضية نفسها، التي انطلق منها صناع أي عمل لصناعة عملهم الدرامي، فإن هذا يساعدك كثيرا على فهم ما يقدمونه، وبما أن العامل الأساسي في هذا العمل هو مؤلفه محمد أمين راضي، ولديك تصريح على لسانه بأنه شرع في المسلسل، بعد قراءته خبرا عن القبض على "البطة الجاسوسة" في مصر، فإن هذا يساعدك كثيرا على تقبل وتفهم الشكل، الذي خرج فيه "مملكة إبليس".

4

فبعد 3 مسلسلات مزج فيها أمين راضي الحقيقية بالخيال في "نيران صديقة، السبع وصايا، العهد"، فإنه يصل في هذا المسلسل إلى قمة العبثية والخيال في التناول، فالتتر الكارتوني، ثم الحارة التي تظهر بشكل واضح أنها ديكور أول إشارة إلى ذلك، ومكتبة "ألف ليلة وليلة" ليست الأخيرة، وصولا إلى قمة العبث في تحويل الأبطال إلى شخصيات كارتونية ضمن أحداث العمل.

5

ومن وجهة نظري أن مؤلف العمل عمد إلى أنه يمكن تأويل كل شيء، لكن في الوقت نفسه، لا يمكنك الجزم بأن التأويل صحيح، فهذه الشخصيات الخيالية في قصة عبثية ليست نسخا من نماذج واقعية أو "دينية" (لا أفضل الجزم بالتأويلات وتركها للمشاهد)، لكن تتماس مع الشخصية/ الرمز "س" في أمر، ومع "ص" في آخر"، ولأن هناك فصلا آخر، فالعمل مع نهاية الـ15 الحلقة الأولى، لم يجب عن أغلب الأسئلة، بل زاد منها، وهو أمر يحسب للسيناريست، أن يجعلك مرتبكا ومتشوقا لباقي الحلقات العمل.

6

لكن هناك إشارات واضحة، فالحارة التي يطلق عليها الأبطال "البلد" أحيانا، إشارة واضحة، لما يناقشه هذا العمل، وأهل الحارة الذين يتحركون في آرائهم من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، مع "فتحي إبليس" تارة، ومع "مخيمر" تارة، و"أزهار" في موقف ثالث، ومع "الشيخ بودي" في رابع، يمثلون العوام، الذين يثورون وتخمد قواهم، ويرفعون "ساسة/ رموز" إلى القمة ثم يهبطون بهم إلى القاعة، وفي رأيي أن المسلسل يدور عنهم، حتى وإن استحوذ أبطال العمل (القوى السياسية أو الدينية) على الظهور أمام الكاميرا أغلب الوقت، ويظهر ذلك في المشاهد السريعة داخل البيوت لنعرف كيف يفكرون بعد حدوث أي شيء جديد في الحارة "البلد"؟

7

وليس بُعد السلطة وتأثيرها في الجمهور فقط هو ما ناقشه العمل، فالمسلسل الذي كان يحمل اسم "ملايكة إبليس" وتغير إلى "مملكة إبليس" بسبب اعتراض الأزهر، لم يخلُ من الإسقاطات الدينية الظاهرة أحيانا والخفية في وقت آخر، وليس حضور المسجد بشكل قوى في الأحداث، وتحكم صاحب السلطة فتحي إبليس في شيخ المسجد "رمزي" وإرغامه على قول ما يريده من فوق المنبر هما ما يكشفان ذلك، أو ما ذُكر سابقا بإمكانية إسقاط بعض الشخصيات على رموز دينية، فقد ذهب مؤلف العمل إلى ما هو أبعد من ذلك، حين استخدم أبطال العمل نص آية صريحا لإثبات بركات "الشيخ بودي" وكيف حلت عليهم اللعنات، وهي الآية رقم 133 من سورة الأعراف، التي يقول فيها الله- تعالى: "فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُّجْرِمِينَ".

8

السلطة والدين أمران يشغلان بال راضي كثيرا في أعماله، فقط عليك مشاهدة الأعمال الثلاثة السابقة، إن لم تكن قد شاهدتها، وسيتضح لك ذلك جليا، فأبطال نيران صديقة اقتسموا الثروة والسلطة والدين، وأبطال السبع وصايا حين هربوا التمس كل شخص فيهم مقاما من مقامات الأولياء، أما العهد فهو عنوان للسلطة والدين، كما لم يتخل محمد أمين راضي عن مشاهده المفضلة، التي يقوم فيها أبطاله بالأمر نفسه في الوقت نفسه أو وقت متقارب، مثلما حدث في مشاهد أغنية "بالهداوة".

9

وقد أتفهم موقف بعض من لم يستطيعوا إكمال المسلسل، بعد أول حلقتين، وفي ظني أنهم لما ينطلقوا من العبثية التي ذهب إليها صناع العمل، فوجدوا أن التمثيل "أوفر" رغم أن أبطال العمل وحتى شخصياته المساعدة كانوا في قمة أدائهم، وهو أمر يحسب لمخرج العمل أحمد خالد موسى، لأن التشبع بفهم نص مثل هذا وتجسيده ليس أمرا سهلا، أما الظهور الخاص لصبري فواز، فلا يمكن اختزاله في سطر أو سطرين، لكنه ظل مسيطرا على عقول المشاهدين بحلقة واحدة، ولأن هناك بين الأبطال من حققوا نجوميتهم بالفعل، فيجب الإشارة إليه والثناء على أداء من لا يزالون يلتمسون الطريق إلى النجومية وهم علاء حسني، محمود الليثي، وخالد أنور، وأسماء جلال، ونانسي صلاح، ومحمد جمعة، وأمنية العربي.

10

ورغم إجادة مؤلف العمل في هذه الشكل الدرامي، وأنه عمل يضاف لتاريخ للفنانين الذين شاركوا فيه، فإنني أرى من الأفضل أن يكون عمله المقبل مختلفا كليا عن طبيعة الأعمال السابقة.

11

الأقزام قادمون...

إعلان

إعلان