ماذا لو لم تقع الطائرة في الماء؟

د. إيمان رجب

ماذا لو لم تقع الطائرة في الماء؟

د. إيمان رجب
09:00 م الإثنين 24 ديسمبر 2018

جميع الآراء المنشورة تعبر فقط عن رأى كاتبها، وليست بالضرورة تعبر عن رأى الموقع

صممت إجراءات السلامة والأمان في الطائرات للتعامل مع احتمال التعرض لحادث يتسبب في سقوط الطائرة في الماء، ولذا تم توفير طوق النجاة الموجود تحت مقاعد الطائرة لتسهيل خروج المسافرين من الطائرة إلى المياه، ولكن هناك حوادث محتملة أخرى قد تتعرض لها الطائرات ويحتاج خلالها المسافرون إلى إجراءات سلامة وأمان مختلفة.

إحدى هذه الحوادث تتعلق باحتمال تعرض الطائرة لعطل أثناء طيرانها فوق منطقة صحراوية أو جبلية، وفي هذه الحالة لن يكون من الآمن استمرار بقاء المسافرين في داخل الطائرة وسيكونون في حاجة لوسائل تمكنهم من الخروج من الطائرة قبل أن تنفجر أو تصطدم بأي حاجز صخري إذا كانت تطير على مستوى منخفض.

إلى جانب ذلك قد تتعرض الطائرة إلى الاختطاف من قبل أي عناصر إرهابية، وعادة لا يتم إعلام المسافرين على متن الطائرة بأن طائرتهم قد تم اختطافها تجنبا لخلق حالة من الفزع، ولكن في هذه الحالات يحتاج المسافرون لقدر من المعرفة حول كيفية تصرفهم في مثل هذه الظروف خاصة إذا بدأت العناصر الإرهابية بالتحرك في الطائرة وتعريض حياة المسافرين للخطر.

كما أنه من المحتمل أيضا أن يكون من بين المسافرين على متن الطائرة شخص مرحل من بلد لآخر، ويصاحبه عدد محدود من العناصر الأمنية المرافقة، في هذه الحالات أيضا يحتاج المسافرون لقدر من المعرفة حول كيف يمكن أن يتعاملوا مع هذه المواقف خاصة إذا كان هذا الشخص يجلس على مقربة منهم.

إلى جانب ذلك، وفي ظل تعدد الأجهزة الإليكترونية التي يحملها المسافرون أن يتعرض أي منها سواء كان الهاتف المحمول أو اللاب توب أو الآي باد للانفجار لأسباب مختلفة، فكيف يتصرف صاحب الجهاز في هذه الحالة؟ وكيف يتصرف المسافرون الذين يجلسون بجواره؟

بعبارة أخرى تحتاج إجراءات الأمان والسلامة على متن الطائرات لمراجعة تتلاءم مع تنوع الحوادث التي يمكن أن تتعرض لها الطائرات خلال العصر الحالي.

إعلان

إعلان

إعلان