• شجاعة... الانسحاب

    شجاعة... الانسحاب

    نهاد صبيح
    07:01 م الخميس 04 أكتوبر 2018

    جميع الآراء المنشورة تعبر فقط عن رأى كاتبها، وليست بالضرورة تعبر عن رأى الموقع

    الخوف هو أكبر عدو للإنسان، رغم كدا مفيش حد فينا ما بيخفش، والخوف أنواع كتير فمثلا فيه الخوف من الحشرات أو الضلمة، وغيره من أنواع الخوف بس لو الخوف بقى مستمر، وبيجيي من مجرد التفكير في الشيء اللي بنخاف منها بيبقى زي ما بيقول علماء النفس (فوبيا)، والفوبيا برضه لها أنواع، زي فوبيا الأماكن المرتفعة أو المغلقة، فوبيا الألم، فوبيا القطط وغيرها.
    الإنسان اللي مصاب بالفوبيا بيكون عارف دا عن نفسه وكمان بيقي عارف إنه مش هيقدر يتغلب عليها من غير مساعدة، وعشان كدا بيكون شاعر بنقص شديد وبيشعر إن شكله بيبقى وحش أدام الناس لما بتيجيي له نوبة الخوف والهلع الشديد وغير المبرر أحيانا واللي اسمها الفوبيا.

    بس الفوبيا مرض ممكن الإنسان يتغلب عليه وعلاجه في بعض الأحيان بيكون بالصدمة، الفكرة هنا إن الإنسان يتغلب على مخاوفه بإنه يعيش فيها ويجربها بنفسه، يعنى يواجهها بشجاعة، في الحالة دي ممكن يتخلص من الخوف اللي جواه.

    طيب لو الإنسان عنده خوف من فقد علاقة مع طرف تاني مثلا وفضل الخوف جواه لحد ما تحول لوحش كبير مش قادر يتخلص منه.... الانسان دا وقتها إيه الأفضل له؟ يستمر مع المخاوف ولا ينسحب بشجاعة؟!

    السؤال دا ناقص سؤال تاني وهو هل الطرف التاني حاسس بيك ومقدر إن خوفك دا عشان متفقدوش؟
    لو الإجابة عن السؤال الأخير نعم... اوعى تسيبه وخليك معاه بخوفك برعبك بسلاطاتك ...

    أما إذا كانت الإجابة إنه مش مقدر لدرجة إنه دايما بيهددك إنه هيسيبك... أنصحك إنك بكل شجاعة تخرج من الباب وتقفله وراك بكل هدوء وثقة حتى لو هتروح بعدها تملى من دموعك 100 جردل، صدقني هتقوم بعدها فايق وكأن جرادل الدموع غسلت كل الخوف اللي جواك، ولا أجدع غسالة أوتوماتك.

    العلاقات أصلا اتخلقت للراحة فلو كانت متعبة وكلها هم ما تزود ش على نفسك، بس ضروري تحسبها الأول صح، ولو طلع طولها زي عرضها... انسحب اللي يشتريك، عمرك ما تبيعه واللي مش عوزك وصله بإيدك لحد الباب واقفل الباب رزع، واكسر وراه ثلاجة 16 قدم، الصراحة هى مش ناقصة، كل واحد فيه اللي مكفيه... وكل إنسان ممكن يقدر إيه اللي يستنى بكل تقدير واحترام وسعادة وإيه اللي يترمي بالسلامة في أسوأ بير.... عشان كدا الانسحاب في أوقات كتير عمره ما كان جبن ولا خوف... الانسحاب من العلاقات الفاشلة منتهى الشجاعة والحكمة كمان.
    ودمتم في أمان الله

    إعلان

    إعلان

    إعلان