رئيس النيجر يدعو إلى ضرورة تلبية تطلعات الشباب الأفريقي

01:09 م الإثنين 08 يوليه 2019
رئيس النيجر يدعو إلى ضرورة تلبية تطلعات الشباب الأفريقي

الرئيس السيسي ورئيس النيجر محمد إيوسفو

نيامي- أ ش أ:

قال رئيس النيجر محمد إيوسفو - في كلمته خلال القمة التنسيقية المصغرة برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي في النيجر - "أتمنى أن يدعم بنك التنمية الأفريقي بشدة الاتحاد الأفريقي، وأن يقوم بتقديم جميع المساعدات اللازمة من أجل تدعيم الدول الأفريقية.. مؤكدا أن اجتماع دول قمة الاتحاد الأفريقي كان له ثمار عديدة سيشعر الجميع بها خلال الأعوام والأيام القادمة".

ونوه بأن نجاح القمة تم بمساندة ودعم العديد من الأعضاء الذين بذلوا الجهود الكبيرة من أجل الوصول بالقارة الأفريقية عام 2063 إلى التكامل، والحصول على قوة ديناميكية تستطيع أن تحرك جميع المشاهد الأفريقية بشكل يليق بهذه القارة التي أصبحت في مقدمة قارات العالم.

وأشار إيوسفو إلى ضرورة تلبية تطلعات الشباب الأفريقي وخلق المزيد من فرص العمل من أجل القضاء على البطالة، لافتا إلى أن الشباب الأفريقي لديه الكثير من التطلعات ويستحق كل الدعم والمساندة.

وأضاف أن "عام 2019 يعد عاما مميزا للقارة الأفريقية، ولدينا العديد من المشاريع في أجندة قمة الاتحاد الأفريقي، حيث تناولنا العديد من هذه المشروعات التي سوف تتحقق على أرض الواقع قريبا مع بذل الجهود الدؤوبة والمثمرة من قبل الجميع.. فنحن قارة واحدة نريد دائما إعلاء كلمة أفريقيا، ونريد أن تصبح القارة الأفريقية في مقدمة دول العالم".

وشدد على أن الرغبة في التكامل والتواصل والشمولية بين دول الاتحاد الأفريقي تعد من الركائز الأساسية التي تعتمد عليها قمة الاتحاد الأفريقي، مبينا أن إطلاق مشروع (خطة منطقة التبادل الحرة القارية) كان من أبرز المشروعات وأهمها، فهو يهدف إلى تشجيع التجارة بين دول القارة وجذب المستثمرين من أجل تحقيق التطور المنشود الذي نأمل فيه جميعا عام 2063.

وتوقع رئيس النيجر أن تشكل منطقة التبادل الحرة القارية خطوة نحو السلام والازدهار في أفريقيا، لافتا إلى أنه من أكثر المتحمسين لهذا المشروع الذي يعد أكبر حدث تاريخي بالنسبة للقارة الأفريقية، منوها بأننا سوف نحصد عام 2020 العديد من الثمار والنتائج المثمرة بفضل هذا المشروع.

وأعرب إيوسفو عن تقديره لجميع رؤساء الدول الأفريقية الذين حرصوا على المشاركة في القمة من أجل إصلاح جميع النقاط بين الدول الأفريقية وعبور المخاطر ومواجهة التحديات بشكل يليق بالدول الأفريقية، كما أعرب عن شكره لرئيس المكتب الإقليمي للاتحاد الأفريقي وممثل الأمم المتحدة ورئيس البنك الأفريقي لجهودهم الكبيرة من أجل إنجاح القمة.​

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان