أول إجراء حكومي بشأن التعدي جنسيًا على طفلتين من ذوي الاحتياجات

11:33 ص الإثنين 24 يونيو 2019
أول إجراء حكومي بشأن التعدي جنسيًا على طفلتين من ذوي الاحتياجات

الدكتورة عزة العشماوي

كتب - أحمد جمعة:

أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة، تقديم كل سبل الدعم لطفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة، بعد اغتصابها من عاطل بمحافظة الجيزة.

وأوضحت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، أن عددا من وسائل الإعلام تداول خبر عن "اغتصاب عاطل لطفلة مريضة ذهنيًا لمدة شهر وبعد القبض عليه تزوجها في النيابة العامة"، وكلفت "العشماوي" في هذا الشأن فريق خط نجدة الطفل 16000 التابع للمجلس القومي للطفولة والأمومة لمتابعة هذه الواقعة وتقديم كل سبل الدعم للطفلة.

وأشارت "العشماوي"، في بيان اليوم، إلى متابعة فريق خط نجدة الطفل على الفور تلك الواقعة بعد تداولها مباشرة، لافتة إلى أنه لا صحة لما ورد بالأخبار المتداولة بتزويج الطفلة من "العاطل" في النيابة، وتبين من متابعة تحقيقات النيابة أن الواقعة تعود إلى استدراج المتهم البالغ من العمر 42 عاما الطفلة أثناء تواجدها بميدان الجيزة وتوجهها من منزل الجد إلى منزل الأب، واحتجزها بمسكنه الكائن بدائرة قسم الطالبية، وتعدى عليها جنسيا، وتحرر عن هذه الواقعة المحضر رقم 11179 لسنة 2019 جنح الطالبية.

وأشادت "العشماوي" بجهود النيابة العامة بالقبض على المتهم المذكور، واعترف بارتكابه للجريمة، كما وجهت له النيابة العامة تهمة "هتك عرض" المؤثمة وفق نص المادة 269 من قانون العقوبات المصري وتم حبسه احتياطيا على ذمة التحقيقات وجارٍ تجديد حبسه.

في سياق آخر تلقى خط نجدة الطفل 16000 التابع للمجلس القومي للطفولة والأمومة بلاغا يفيد بخطف "عاطل" يبلغ من العمر 22 عاما طفلة والتعدي عليها جنسيا من ذوي الاحتياجات الخاصة "الصم وضعاف السمع"، تبلغ من العمر 16 عامًا، بشبرا الخيمة، محافظة القليوبية.

وأشارت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، إلى أنه فور ورود البلاغ للمجلس، أبلغ المجلس النائب العام بالواقعة لاتخاذ الإجراءات اللازمة وفقا لأحكام القانون، واستجاب على الفور كعادته في إنفاذ القانون وحماية الأطفال، موضحة أنه تم ندب محام وأخصائية نفسية من المجلس لمتابعة الطفلة أثناء التحقيقات وتقديم كافة الدعم اللازم لها، وتحرير محضر عن هذه الواقعة رقم 12488 لسنة 2019 جنح أول شبرا الخيمة.

وأكدت "العشماوي" أن المجلس يقدم حاليا الدعم النفسي للطفلة المجني عليها من خلال مختصين نفسيين من غرفة المشورة النفسية الصديقة للطفل، والتي أنشأها المجلس لتقديم كل سبل الدعم النفسي اللازم للأطفال المعرضين للخطر، مؤكدة مساندة الطفلة من الناحية القانونية بما يضمن توقيع أقصى عقوبة على المتهم في ضوء ما تشكله هذه الواقعة من إساءة لكرامة وحقوق الطفل، بالمخالفة لأحكام قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996 المعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008 وما قرره بالباب السادس من رعاية الطفل المعاق وتاهيله وجنايتي الخطف ومواقعة أنثى بغير رضاها المؤثمتين، وفقا لأحكام قانون العقوبات المصري.

اقرأ أيضاً:

مصدر يكشف حقيقة زواج عاطل من قاصر في النيابة اُتهم بهتك عرضها

4 أيام في حضرة ذئب.. مأساة قاصر فقدت عذريتها بحيلة شيطانية

إعلان

إعلان