• "القصبي": تحملنا المسئولية التشريعية في أخطر مراحل الحياة السياسية في مصر

    08:43 م الإثنين 15 أبريل 2019
    "القصبي": تحملنا المسئولية التشريعية في أخطر مراحل الحياة السياسية في مصر

    عبدالهادي القصبي

    كتبت- ميرا إبراهيم:

    قال رئيس ائتلاف دعم مصر عبدالهادي القصبي، إن الائتلاف بذل جهود صادقة وتحمل مسئولية تشريعية في مرحلة من أخطر مراحل الحياة السياسية في مصر.

    وقال القصبي خلال المؤتمر العام لائتلاف "دعم مصر"، لدعم التعديلات الدستوية بأحد فنادق القاهرة اليوم الإثنين، موجهًا حديثه لوكيلي البرلمان ورؤساء الهيئات البرلمانية المشاركين في المؤتمر: "لقد تحملتم المسئولية بعد فترة مضت كانت مؤلمة وعصبية تكالبت فيها قوى الظلام على مصر وضربت الفوضى أنحاء الوطن وانتشر الإرهاب وسارعت دول لقطع علاقتها بمصر حتى وصل الامر إلى تجميد عضوية مصر في الاتحاد الأفريقي في محاولة لإسقاط الدولة المصرية".

    وتابع: "كانت هيبة الدولة ضائعة بل أصبحنا شبه دولة حتى انتفض الشعب المصري عن بكرة ابيه فى ثورة أذهلت العالم 30 يونيو 2013، وفوض الشعب القائد عبد الفتاح السيسي لتحمل عبء المسئولية ولمواجهة الإرهاب".

    وأضاف: "اصطف الشعب المصري خلف قيادته الوطنية وتحمل الأعباء، حتى عادت مصر وتبوأت مكانتها الدولية وترأست الاتحاد الافريقي، وعاد الأمن والأمان وتحسنت المؤشرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعسكرية ودخلنا مرحلة جديدة من البناء والتقدم، واستهلت دولتنا مرحلة لها متطلبات جديدة وانطلاقا من مسئوليتنا الوطنية".

    وقال: "وإدراكا منا بحجم التحديات تقدم ائتلاف دعم مصر في 3 فبراير 2019 بطلب تعديل اثنتي عشرة مادة من دستور 2014 واستحداث 8 مواد وحذف مادتين، تقدمنا بهذا الطلب واضعين نصب أعيننا صالح الوطن فحسب فهذه التعديلات نشأت من إرادة مستقلة ووعي تام بخطورة ودقة المرحلة التي نعيشها مستوعبين المتغيرات التي تحدث في المنطقة من حولنا".

    وأردف: "على مدى شهرين ونصف، شهد مجلس النواب حراكا مكثفا ومناقشات لم تتوقف حتى مساء اليوم".

    وأوضح: "بدأت باجتماعات اللجنة العامة في مجلس النواب ثم موافقته من حيث المبدأ على التعديلات المقترحة بعد إلغاء حذف مادتين، ثم شهدت قاعات المجلس مناقشات مكثفة في جلسات خصصها رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبدالعال للاستماع إلى النواب ومقترحاتهم حول التعديلات المقترحة أعقبها حوار مجتمعي موسع لكافة الأطياف ربما لم تشهد الحياة السياسية له مثيلاً في مدى احترام كافة الآراء".

    وتابع: "كافة الآراء كانت لها وجاهتها وهذه المناقشات أسهمت بشكل كبير فى إجراء تعديلات في صياغة المواد المقترحة تصب بشكل إيجابي في مصلحة هذا الوطن حتى خرجت بالصورة التي خرجت بهذا الشكل".

    إعلان

    إعلان

    إعلان