• رئيس جهاز الإحصاء: إعلان نتائج البحث والإنفاق وتحديث خريطة الفقر الشهر المقبل

    10:18 ص السبت 19 يناير 2019
    رئيس جهاز الإحصاء: إعلان نتائج البحث والإنفاق وتحديث خريطة الفقر الشهر المقبل

    اللواء خيرت بركات

    القاهرة – (أ ش أ):

    كشف اللواء خيرت بركات رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن إعلان نتائج بحث الدخل والإنفاق في أوائل شهر فبراير المقبل، مشيرا إلى أن خريطة الفقر سيتم تحديثها بناء على نتائج البحث بجانب تحديث السكان اعتمادا على التعداد الأخير للسكان 2017 ما يعطي بيانات دقيقة جدا عن خريطة الفقر فى مصر يتضح من خلالها جهود الدولة فى التغلب على الفقر.

    وقال بركات - في حوار خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط - إن جهاز الإحصاء سيقوم خلال عام 2019 بالانتهاء من استراتيجية تطوير العمل الإحصائي ما ينعكس بالنفع على دقة البحوث والبيانات وكسب ثقة المواطن والأجهزة المعنية فى الدولة والمجتمع الدولي .

    وأضاف أنه تم إقرار العمل على الاستراتيجية الخاصة بتطوير العمل الإحصائي وتصدق على إنشاء اللجنة المعنية بتطويرها برئاسة وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بمشاركة 8 وزارات معنية وتحدد لها مدة عام للانتهاء من تطويرها، مشيرا إلى أن المؤتمر الأول للجنة سيعقد الشهر المقبل .

    ولفت إلى أن الاستراتيجية ستوحد المناهج الخاصة بالعمل الإحصائي التى يتم العمل على سرعة تداولها بين الجهات الإحصائية ويتحدد مرجعية واحدة لإصدار البيانات الإحصائية وهو جهاز الإحصاء، ما يجعل مصر لا تقل فى مكانتها عن الدول التى قامت بوضع استراتيجيتها الإحصائية .

    وأوضح أن العام الجاري سيتضمن أيضا السعي إلى ميكنة الإحصاءات من خلال ربط جميع العناصر الإحصائية فى جميع أجهزة الدولة مع بعضها وإعادة هيكلتها وسيتم العمل على ذلك اعتبارا من الشهر المقبل، فضلا عن تطوير البوابة المعلوماتية لإتاحة البيانات لكافة المستخدمين فى أى وقت، بجانب الاستمرار فى جمع البيانات والبحوث التى يقوم بها الجهاز .

    وعن مكانة جهاز الإحصاء حاليا بين الأجهزة الإحصائية فى العالم، قال بركات إن مكانة الجهاز متميزة بين أجهزة العمل الإحصائي حيث اختيرت مصر العام الماضي ضمن اللجنة الممثلة للدول الأفريقية فى اللجنة الإحصائية بالأمم المتحدة فى نيويورك لمدة 4 سنوات، وذلك نتيجة لجهود مصر الإحصائية والتى تعتبر من أوائل الدول فى الشرق الأوسط التى نفذت تعداد السكان والإسكان والمنشآت بالنظام التكنولوجي، كما أنها ملتزمة بالتوقيتات التى حددتها الأمم المتحدة للإعلان عن البحوث القومية مثل معدل التضخم والبطالة طبقا للمنهجيات الدولية والتى تضع في درجات تقييم أجهزة الإحصاء .

    وحول تصريح رئيس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي بأن عام 2019 سيكون المحطة الأخيرة في تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادى وكيفية قياس جهاز الإحصاء للمؤشرات التى تعكس نجاح برنامج الإصلاح، أشار بركات إلى ارتفاع معدل النمو الاقتصادي خلال الربع الأول من العام المالي 2018 - 2019 ليبلغ 5.3%، موضحا أن المعدل في تزايد مستمر .

    ولفت إلى أن الجهاز رصد تحسن المؤشرات، حيث تراجع معدل البطالة إلى 10% خلال العام الماضي، كما انخفض معدل التضخم السنوى خلال شهر ديسمبر الماضي إلى 11.1% نتيجة انخفاض أسعار السلع الرئيسية والتى تمثل وزنا نسبيا كبيرا بالمعدل ما يشير إلى زيادة القوة الشرائية للعملة، مشيرا إلى أنه ضرورى أن يتضاعف النمو الاقتصادي من 2 إلى 3 مرات عن معدل النمو السكاني للإحساس بالرفاهية.

    وحول أعمال لجنة التنمية المستدامة لمتابعة أهداف التنمية المستدامة 2030، أشار رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إلى سير مصر بخطوات جيدة فى الطريق الصحيح، حيث قدمت حتى الآن تقريرين إحصائيين طوعيين عن التنمية المستدامة، لافتا إلى أن الجهاز يعقد باستمرار ورش عمل مستمرة لإنتاج المتبقى من مؤشرات أهداف التنمية المستدامة والتى تتضمن 17 هدفا ب 232 مؤشرا.

    وأوضح أن مصر أنتجت حتى الآن من المؤشرات 123 مؤشرا ويتم حاليا بالتعاون مع شركاء العمل الإحصائي إنتاج باقى المؤشرات، وبين أنه تم إنشاء مرصد أهداف التنمية المستدامة وتطبيق للهاتف المحمول بأهداف التنمية المستدامة وذلك لإتاحة المؤشرات لكافة المستخدمين والجهات الدولية فى إطار العمل على إتاحة البيانات.

    وحول إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2019 عام التعليم، وكيفية قيام جهاز الإحصاء بقياس دور الدولة فى تحسين مستوى التعليم، قال بركات إن الإحصاءات التى يقوم الجهاز بإعدادها أظهرت زيادة أعداد المدارس فى التعليم قبل الجامعي مقارنة بالعام السابق، ما يشير إلى اهتمام الدولة فى توجيه رفع مستوى التعليم من خلال إضافة منشآت وفصول للقضاء على الكثافة الطلابية الموجودة حاليا.

    ولفت إلى قيام وزارة التربية والتعليم بتطوير التعليم من خلال توجيهات مؤسسة الرئاسة فى إضافة منشآت جديدة كالمدارس اليابانية ونوعية جديدة من التعليم من خلال تعليم الطلاب نواح أخرى أكثر إيجابية كالتعاون والولاء وروح القيادية بالإضافة إلى التغيير فى شكل التعليم الذى بدأ من رياض الأطفال وأيضا معالجة الأوضاع الحالية للسنوات الدراسية وإدخال التكنولوجيا فى التعليم.

    وأكد على أن نجاح الدولة يعتمد على التعليم والصحة للمواطن، مشيرا إلى أن هدف الرئيس السيسي استهداف المواطن المصري من خلال التعليم والصحة، فما يحدث من تطوير نظام التعليم، ومبادرة 100 مليون صحة خير دليل على ذلك ويعد إنجازا يحسب للدولة.

     

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان