حماية المنافسة: أوبر وكريم مستعدتان للتوافق مع الجهاز في عملية الاستحواذ

12:06 م السبت 04 مايو 2019
حماية المنافسة: أوبر وكريم مستعدتان للتوافق مع الجهاز في عملية الاستحواذ

أوبر وكريم

كتب- مصطفى عيد:

قال جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية اليوم السبت في بيان صحفي إن شركتي أوبر وكريم أعربتا عن سعيهم وحرصهم للتوافق مع أحكام قانون حماية المنافسة، بخصوص عملية استحواذ أوبر على كريم.

وأضاف البيان إن الجهاز عقد جلسة استماع بحضور ممثلين من شركتي أوبر وكريم وذلك في إطار بحث الجهاز لآثار عملية استحواذ شركة أوبر على جميع عمليات شركة كار-يم العالمية في الشرق الأوسط وخاصة في مصر.

وفي مارس الماضي أعلنت شركة أوبر توصّلها لاتفاق تستحوذ بموجبه على شركة كريم العاملة في نفس المجال مقابل 3.1 مليار دولار، على أن تعمل الشركتان كلٌ منهما تحت علامته التجارية، ووفقا للاتفاق الذي وقعته الشركتان ستتم الصفقة رسميا في الربع الأول من العام المقبل.

وفي أعقاب الإعلان عن الصفقة قال جهاز المنافسة إن الاتفاق الخاص باستحواذ أوبر على كريم موقوف تنفيذه في مصر على موافقة الجهاز، وسيصدر قراره بناءً على الفحص الفني الذي سيجريه.

وبحسب بيان الجهاز اليوم فإنه تم عقد جلسة استماع بحضور ممثلين من شركتي أوبر وكار-ييم؛ وذلك في إطار بحث الجهاز لآثار عملية استحواذ شركة أوبر على جميع عمليات شركة كار-ييم في الشرق الأوسط وبالأخص مصر، وتقييم آثارها على المنافسة في السوق المصري.

وقال البيان إن ممثلين الشركات على رأسهم المستشارة الاقتصادية، كرستينا كفارا، المدير الشريك لشركة تشارلز ريفير للاستشارات الاقتصادية CRA، والمحامي، جريج ماكردي مدير الاستشارات القانونية بشركة أوبر العالمية، والمحامي كيرياكوس فونتوكاكوس بمكتب هربرت سميث Herbert Smith Freehills والمحامي، سكوت أندرو شير بمكتب ويلسون سونسينسي جودريتش وروساتي Wilson Sonsini Goodrich & Rosati حضروا جلسة الاستماع بمقر الجهاز بالقرية الذكية.

وتناولت الجلسة تأثير عملية الاستحواذ على مختلف أسواق نقل الركاب عن طريق التطبيقات الإلكترونية، بحسب البيان.

وقال إن ممثلي الشركتان أعربا عن سعيهم وحرصهم للتوافق مع أحكام قانون حماية المنافسة، لما يمثله السوق المصري من أهمية وحجم الإيرادات المحتملة منه بالنسبة لنشاط الشركتين على مستوى العالم.

وأضاف البيان إن هذا يأتي تأكيدًا لدور الجهاز وحرصه على حماية السوق المصري من أية أضرار بالمنافسة، وضمان توافر بيئة تنافسية صالحة لجميع الشركات، والحفاظ على فرص وعناصر الجذب الاستثمارية للمستثمرين الحاليين والمحتملين في هذا القطاع، خصوصًا أنه من أهم القطاعات الناشئة التي توظف فئات مختلفة وتشجع على الابتكار داخل مصر.

وقال إن سوق نقل الركاب من أكثر الأسواق الجاذبة للاستثمار في مصر، وعلمًا بأن وجود بيئة تنافسية يشجع المستثمرين على دخول الأسواق.

وبحسب البيان فإن الجهاز يحرص على استمرار المنافسة بشكل يسمح بتوسع الشركات الحالية والمحتمل دخولها للسوق لضمان ألا يؤثر الاستحواذ على توافر فرص الاستثمار والمنافسة.

وحدد الجهاز في البيان سلطته على عملية الاستحواذ بين الشركتين وقال إن سلطته منصوث عليه بشكل صريح في المادة 20 من قانون حماية المنافسة وهي كالآتي:

1) رفض اتفاق الاستحواذ وبالتالي عدم نفاذ آثاره وفقًا لأحكام المادة 20 من قانون حماية المنافسة.

2) منح موافقة مشروطة على اتفاق الاستحواذ تجدد كل سنتين وفقًا للمادة 17 من اللائحة التنفيذية.

3) منح موافقة غير مشروطة على اتفاق الاستحواذ تجدد كل سنتين وفقًا للمادة 17 من اللائحة التنفيذية.

وقال البيان إن الجهاز يثمن تعاون شركتي أوبر وكار-ييم وحرصهما على التوافق مع أحكام القانون وأهدافه الرامية لضمان فتح الأسواق أمام الاستثمارات وتشجيع الابتكار.

وبحسب البيان فإن عملية الدراسة والبحث وجلسات الاستماع لكافة الآراء، ستستمر وكذلك والفحص الفني من قِبَل الجهاز وسوف ينتهي؛ إما إلى الموافقة على إتمام العملية، أو إلى الموافقة مع وضع تدابير ملزمة للأطراف للحد من الأضرار الناتجة عنه، أو إلى رفض العملية إذا ما تبين أن هناك أضرار قد تصيب السوق المصري لا يمكن تداركها.

وتعتبر صفقة استحواذ أوبر على كريم هي الأضخم من نوعها في مجال التكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط، بحسب بيان أوبر، التي أشار إلى أن عملية الاستحواذ على شركة كريم ستبقى خاضعة لموافقات الجهات التنظيمية ذات الصلة، ويُتوقع إتمام الصفقة خلال الربع الأول من عام 2020.

إعلان

إعلان

إعلان