Masrawy logo white

إسرائيل تغلق منطقة الصيد البحري في غزة وتزيل الحواجز أمام المحتجين في ساحة باب العامود

01:27 م الإثنين 26 أبريل 2021
إسرائيل تغلق منطقة الصيد البحري في غزة وتزيل الحواجز أمام المحتجين في ساحة باب العامود

الصيد يمثل موردًا مهمًا للعيش في غزة التي تخضع لحص

تل ابيب- (بي بي سي):

أغلقت إسرائيل منطقة الصيد البحري في قطاع غزة بشكل تام، وذلك بعد ثلاث ليال من انطلاق هجمات صاروخية من القطاع الفلسطيني، وفقا للجيش الإسرائيلي.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن منطقة الصيد الممتدة على نحو 15 ميلا بحريا ستغلق حتى إشعار آخر.

وأطلق مسلحون فلسطينيون في غزة، ليلة السبت، عشرات الصواريخ على جنوبي إسرائيل، بالتزامن مع إعلان الذراع المسلحة لحركة حماس -التي تسيطر على القطاع- دعم متظاهرين فلسطينيين في القدس الشرقية.

وفي ساعات مبكرة من اليوم الاثنين، قال الجيش الإسرائيلي إن أربعة صواريخ على الأقل أطلقت من غزة على إسرائيل، وتصدت منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية لاثنين من هذه الصواريخ، بينما سقط الاثنان الآخران داخل قطاع غزة، بحسب بيان الجيش.

ويمثل الصيد موردًا مهمًا للعائدات في غزة التي تخضع لحصار بري، وبحري، وجوي تفرضه عليها إسرائيل منذ سيطرة حماس على القطاع عام 2007.

وفي القدس، سمحت الشرطة الإسرائيلية، مساء الأحد، لفلسطينيين بالتجمع بإحدى الساحات في محيط البلدة القديمة، في خطوة تهدف فيما يبدو إلى التهدئة بعد أيام من التوتر والاشتباكات.

وتعد ساحة باب العامود في القدس الشرقية مقصدًا تقليديا للفلسطينيين في شهر رمضان. وأدى قرار السلطات الإسرائيلية منع الفلسطينيين من التجمع بتلك الساحة إلى اندلاع موجة من أعمال العنف في القدس تعد الأسوأ منذ سنوات.

لكن الشرطة الإسرائيلية قررت الأحد إزالة الحواجز أمام جموع فلسطينية محتشدة في الساحة.

وجاء القرار "بعد مشاورات مع قيادات محلية ودينية، وتقييم للموقف، مع الأخذ في الاعتبار حاجة أصحاب المحال التجارية المطلة على الساحة إلى متابعة أعمالهم، فضلا عن محاولة نزع فتيل العنف"، بحسب ما أدلى به متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية للوكالة الفرنسية للأنباء.

واحتفل مئات الفلسطينيين في ساحة العامود على مرأى من الشرطة الإسرائيلية، حتى استجدت مناوشات بين عناصرها وشباب فلسطينيين لوّحوا بأعلام فلسطينية وانتهى الأمر إلى اعتقال عدد منهم، لكن بقيت الساحة مفتوحة.

واصطبغت ليالي رمضان منذ قدومه في 13 من أبريل الجاري بالاضطرابات. وتشير سلسلة من مقاطع الفيديو عبر الإنترنت إلى اشتباكات بين شباب عرب ويهود متعصبين كاونوا يجوبون الشوارع وهم يرددون هتافات معادية للعرب.

واحتدّ التوتر يوم الخميس عندما زحف متظاهرون ينتمون لليمين الإسرائيلي المتطرف إلى البلدة القديمة مرددين هتافات "الموت للعرب"، وذلك بعد موجة من الهجمات شنها فلسطينيون على يهود في القدس.

وأصيب أكثر من مئة فلسطيني في مصادمات مع الشرطة التي اعتقلت بدورها العشرات خلال الأيام القليلة الماضية.

واعتبرت هذه الموجة من العنف في القدس هي الأسوأ منذ سنوات بين الشرطة الإسرائيلية والفلسطينيين.

هذا المحتوى من

كورونا.. لحظة بلحظة

466

إصابات اليوم

32

وفيات اليوم

559

متعافون اليوم

278761

إجمالي الإصابات

15967

إجمالي الوفيات

207411

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي