"توأم الدمج أوائل الثانوية" تكشفان سر حصولهما على نفس الدرجات

10:50 ص الخميس 12 يوليه 2018
"توأم الدمج أوائل الثانوية" تكشفان سر حصولهما على نفس الدرجات

كتبت- عايدة رضوان:

قالت نادين شريف أحمد منصور المنسي - الأولى على الثانوية العامة للعام الدارسي 2017-2018 بنظام الدمج التعليمي، بمجموع 410 درجات، إنها كانت تتوقع حصولها على المركز الأول نظرًا لسهولة الامتحانات: "كنت متوقعة النتيجة لأن الامتحان كان مستواه كويس لكن لما الوزير اتصل بيا ماكنتش مصدقة".

وأضافت نادين - في تصريحات لمصراوي - أنها اعتمدت خلال العام الدراسي على حصور صفوف المدرسة والدروس الخصوصية، مشيرةً إلى أنها كانت تدرس لـ8 ساعات غير متصلة يوميًا، مؤكدةً أنها تعاملت مع الثانوية العامة كعام دراسي عادي: "كنت بمارس هوايتي، وهي عزف الجيتار بدار الأوبرا، وبخرج عشان مازهقش من المذاكرة والامتحانات".

ونوهت الأولى على الثانوية بنظام الدمج التعليمي، إلى أنها تتمنى الالتحاق بإحدى كليات القمة، موجهةً رسالة إلى باقي طلاب الثانوية: "لو جيبت مجموع مش عالي كون مؤمن إن ربنا اختار ليك الكلية المناسبة، ولو جيبت مجموع عالي مش شرط تدخل كليات قمة، إدرس حاجة بتحبها".

ويعد الدمج التعليمي نظامًا تعليميًا، متميزًا للتلاميذ ذوي الإعاقة، بهدف نشر ثقافة الدمج في المجتمع، وتوفير فرص عادلة لجميع التلاميذ ذوي الإعاقة أسوة بأقرانهم من غير ذوى الإعاقة للحصول على تعليم يراعي قدراتهم ويشبع احتياجاتهم، فضلًا عن تزويد التلاميذ ذوي الإعاقة بالمهارات اللازمة التي تمكنهم من سوق العمل.

وقالت شقيقتها ندى - والتي حققت ذات النتيجة، وحصلت على المركز الأول على الثانوية العامة بنظام الدمج التعليمي، بمجموع 410 - إنها كانت تتوقع أيضًا تحقيق ذلك النجاح، لافتةً إلى أن العام الدراسي الحالي كان أيسر من الأعوام الماضية.

وتابعت ندى: "كنا بنذاكر أولًا بأول، وفي نهاية الأسبوع بنراجع، وكنا بنمارس هواية الغناء يوم الجمعة من كل أسبوع بدار الأوبرا"، مؤكدةً أن أسرتها وفرت لها ولشقيقتها كل الدعم دون أي ضغط.

وتتمنى الأولى على الثانوية العامة بنظام الدمج التعليمي، الالتحاق بكلية التربية الموسيقية.

إعلان

إعلان

إعلان