مستشار المفتي: النبي يعلمنا أمورًا يَسيرة ولكنَّ أجورَها كبيرة

03:30 ص الأربعاء 11 سبتمبر 2019
مستشار المفتي: النبي يعلمنا أمورًا يَسيرة ولكنَّ أجورَها كبيرة

الدكتور مجدي عاشور

كتبت - سماح محمد:

السيرة النبوية المطهّرة مليئة بالمواقف النبوية الفريدة التي قدم فيها الحبيب المصطفى- صلى الله عليه وآله وسلم- أرقى الأخلاق ومكارمها في كافة تعاملاته، ليكون للمؤمنين أسوة حسنة، وليتعلم منها المؤمن ما يفيده في أمور دينه ودنياه.

وتحت عنوان "أصل سيدنا النبي مالوش زي"، يقدم الدكتور مجدي عاشور - المستشار العلمى لمفتي الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية- على صفتحه الخاصة على "فيسبوك"، سلسلة من المواقف النبوية والتي تحمل فى طياتها الكثير من الأخلاق ليوصل من خلالها رسالة نبوية وخلقا نبويا كريما بشكل سهل وبسيط إلى القارئ، لتكون بداية من فضيلته لنشر الأخلاق النبوية السمحة والكريمة خاصة في أوساط الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن تلك الأخلاق النبوية ما كتبه د. عاشور تحت عنوان "يُحِبُّنا فَعَلَّمَنا أمورًا يَسيرة ولكنَّ أجورَها كبيرة" قائلاً:

قد يقول إنسانٌ أنا ضعيفٌ وليس عندي هِمَّة ، فلا أستطيعُ أنْ أُكْثِرَ مِن العبادةِ أو أقومَ في الخِدمة (أي : خِدمة الناس) ، فنقولُ له : لا تَحزَنْ فَكُلُّ أحَدٍ عندنا له عَمَل ، وليس شَرطًا أنْ يَمْكُثَ فيه كثيرًا مِن الزَّمَن ؛ بل المُهِمُّ أنْ يَداومَ على فِعلِ الخيرِ وإنْ قَلَّ .. فالقليلُ عند اللَّهِ كثيرٌ ، إنْ جاءكَ عن طريقِ نبيِّنا الهادي البَشير .. فالأمْرُ ليس بالعَدَد ، بِقَدْرِ ما هو بالمَدَد .. عَلَّمنا حبيبُنا شيئًا مِن هذا العملِ الأقَلِّ ، ذِي الأجرِ الأَجَلِّ ، فقال صَلَّى الله عليه وسلم : "أَيَعْجِزُ أَحَدُكُمْ أَنْ يَكْسِبَ ، كُلَّ يَومٍ أَلْفَ حَسَنَةٍ ؟ فَسَأَلَهُ سَائِلٌ مِن جُلَسَائِهِ : كيفَ يَكْسِبُ أَحَدُنَا أَلْفَ حَسَنَةٍ ؟ قالَ : يُسَبِّحُ مِائَةَ تَسْبِيحَةٍ ، فيُكْتَبُ له أَلْفُ حَسَنَةٍ ، أَوْ يُحَطُّ عنْه أَلْفُ خَطِيئَةٍ" .

إعلان

إعلان

إعلان