من الأخلاق النبوية.. مستشار المفتي: هكذا كان نبينا يتعامل مع كل الناس

03:00 ص الأربعاء 23 أكتوبر 2019
من الأخلاق النبوية.. مستشار المفتي: هكذا كان نبينا يتعامل مع كل الناس

الدكتور مجدي عاشور

(مصراوي):

تحت عنوان "أصل سيدنا النبي مالوش زي"، يواصل الدكتور مجدي عاشور - المستشار العلمى لمفتي الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية- سرد مواقف نبوية عظيمة تحمل الكثير من الأخلاق، ليوصل من خلالها رسالة وخلقا نبويا كريما، لتكون بداية لنشر الأخلاق النبوية السمحة والكريمة خاصة في أوساط الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن تلك الأخلاق النبوية ما كتبه د. عاشور، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، تحت عنوان: "كُلُّهُ إِحساس .. لذلك تَوَاضَعَ مع كُلِّ الناس"

الإنسان ليس جسدًا فقط ، ولكنه قلبِ أيضًا وروح ، فمن تعامل معه على أنه جسد ، فهو قاسٍ ولن يميل إليه أيُّ أَحَد ، ومن تعامل بالقلب ، فهو رقيق ويعرف شيئا من معنى الحب ، ومن تعامل بالروح ، أحب الجميع وكان مداويٌا لأصحاب الآلام والجروح .. بهذا الأخير كان نبينا يتعامل مع كل الناس .. وهذا ما جعله فريدًا ورحمةً وغاية الإحساس .. فعن ابن أبي أوفى : أنَّ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم كان لا يَأْنَفُ ( لا يَتَعَالَى ) ولا يَسْتَكْبِرُ أنْ يَمْشِيَ مع الأرملةِ والمسكينِ والعَبدِ حتى يَقضْيَ له حاجَتَهُ.. فَتَوَاضَعْ ولا تَتَرَفَّعْ .. تَكُنْ حيثما نَزَلْتَ تَنْفَعْ.

إعلان

إعلان