10 خصائص تميز الأيام العشر الأول من ذي الحجة

03:36 م الإثنين 14 سبتمبر 2015
10 خصائص تميز الأيام العشر الأول من ذي الحجة

10 خصائص تميز الأيام العشر الأول من ذي الحجة

بقلم – هاني ضوَّه :

من خصائص أمة النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن جعل لهم العديد من مواسم الطاعات والرحمة والخير، ليتزودوا فيها من الطاعة ما يقربهم إلى الله سبحانه وتعالى، ومن تلك المواسم الأيام العشر الأول من شهر ذي الحجة، التي اختصها الله سبحانه وتعالى بخصائص عديدة تميزها عن غيرها من الأيام وتبين لنا فضلها لنتنافس فيها ونغتنمها، ومن تلك الخصائص:

1– أن الله تعالى قد أقسم بها في كتابه الكريم فقال في سورة الفجر: {والفجر وليالٍ عشر والشفع والوتر}. والصحيح الذي عليه جمهور المفسرين أن الليالي العشر هي عشر ذي الحجة ، وقد ورد حديث في قوله: {والفجر وليالٍ عشر}: العشر: {عشر النحر * والوتر يوم عرفة * والشفع يوم النحر}.

وقد أقسم الله بهذه العشر وذلك لفضلها وشرفها ، ثم أقسم بيومين من أيامها وهما يوم عرفة ويوم النحر ، وهذا دليل واضح على عظمها وشرفها . 

2 – أقسم الله تعالى بيوم عرفة على وجه الخصوص ، وذلك في قوله تعالى في سورة البروج: {والسماء ذات البروج واليوم الموعود وشاهد ومشهود}. 

وفى الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (اليوم الموعود هو يوم القيامة والشاهد يوم الجمعة، والمشهود يوم عرفة). 

3 – هذه الأيام العشر هي الأيام المعلومات التي ورد ذكرها في قوله تعالى في سورة الحج: {وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالًا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق .. ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام}.

4- هذه الأيام هي أعظم أيام السنة, فقد قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من أيام العشر".

5 – هي أفضل أيام الدنيا كلها, وهذا نص حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "أفضل أيام الدنيا أيام العشر – يعنى عشر ذي الحجة – قيل: ولأمثلهن في سبيل الله؟ قال: ولا مثلهن في سبيل الله إلا من عفر وجهه بالتراب". يعني: "إلا من استشهد في المعركة". 

6 – وفى هذه العشر أعظم الأيام, يوم النحر الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "أعظم الأيام عند الله يوم النحر ثم يوم القر"، ويوم القر هو اليوم الذي يلي يوم النحر، لأن الناس يقرون فيه بمنى أي يستقرون بعد أن فرغوا من الطواف والنحر واستراحوا. 

7- ومن فضائل هذه الأيام أنها هي الأيام التي أعطاها الله لموسى عليه السلام كي يتم ميقاته أربعين ليلة، قال تعالى في سورة الأعراف: {وواعدنا موسى ثلاثين ليلة وأتممناها بعشر فتم ميقات ربه أربعين ليلة}.

8- ومن فضل هذه الأيام أيضاً ما أشار إليه الحافظ ابن حجر من أن هذه الأيام مكان اجتماع أمهات العبادة، وهى الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتيسر هذا في أي وقت من أوقات العام إلا في هذه الأيام. 

9- والمشهور أن ميزة هذه العشر في أيامها ولياليها، فالله قد أقسم بليالي هذه العشر فدل ذلك على أن للياليها فضيلة أيضًا والراجح في هذا ما ذكره ابن رجب الحنبلي من أن مجموع هذه العشر أفضل من مجموع عشر رمضان ، وإن كان في عشر رمضان ليلة لا يفضل عليها غيرها ، وهى ليلة القدر ، هذا هو الراجح في التفضيل بينهما.

10- ومن فضائل هذه الأيام أن العمل فيها له منزلة عظيمة وفضل كبير عند الله تعالى، فقد روى أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: "ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام، يعنى أيام العشر، قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع بشئ". 

وعن الإمام الأوزاعى قال: "بلغني أن العمل في اليوم من أيام العشر كقدر غزوة يصام نهارها ويحرس ليلها إلا أن يختص امرؤ بشهادة".

Corno symptom

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 210489

    عدد المصابين

  • 159499

    عدد المتعافين

  • 12445

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 136570909

    عدد المصابين

  • 109760575

    عدد المتعافين

  • 2948088

    عدد الوفيات

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي