إعلان

هل البكاء من شدة المرض يعتبر جزعاً؟.. داعية يجيب

06:55 م الأحد 14 أغسطس 2022
هل البكاء من شدة المرض يعتبر جزعاً؟.. داعية يجيب

الشيخ أشرف الفيل

كتبت – آمال سامي:

"هل البكاء أحيانا من الشعور بالزهق نتيجة المرض منذ ثماني سنوات والجلوس في السرير كل هذه المدة هل يعد ذلك حرام؟ مع أني راضية تماما بمرضي وأحمد الله عليه فهل عليّ وزر؟" تلقى الداعية الإسلامي الشيخ أشرف الفيل هذا السؤال من إحدى المتابعات، ليجيب عبر فيديو نشره على صفحته الرسمية على الفيسبوك داعيًا للسائلة بأن يشفيها الله سبحانه وتعالى ويعافيها وأن يجمع لها بين الأجر والعافية.

وأوضح الفيل أن البكاء ليس نوعًا من أنواع الجزع، إنما المخيف أن يتحدث الإنسان بألفاظ تدل على الجزع، فسيدنا أيوب عليه السلام مرض بعد أن كان عمره أربعين سنة، فلما طلب منه أن يدعو الله أن يشفيه قال عشت في الصحة أربعين فلو عشت في المرض أربعين حينها أدعو، وحين دعا أيوب قال:" وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ".

وذكر الفيل قول النبي صلى الله عليه وسلم: "من قال في مرضه لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين أربعين مرة غفرت له ذنوبه"، منبهًا السائلة أن لديها فرصة قوية جدًا بهذا الدعاء ناصحًا أياها بكثرة الذكر والاستغفار وألا تشغل بالها بأمور الدنيا، وأن تكون دائمًا في حال سماع أو تلاوة للقرآن الكريم أو في ذكر الله سبحانه وتعالى، مؤكدًا أن ذلك سيريحها كثيرًا.

أفضل 4 عطور للرجال و أسعارها

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market