إعلان

هل لمس القطة وجلوسها على سجادة الصلاة يؤثر على طهارتها؟.. أمين الفتوى يوضح

12:48 م الأحد 21 نوفمبر 2021
هل لمس القطة وجلوسها على سجادة الصلاة يؤثر على طهارتها؟.. أمين الفتوى يوضح

الصلاة - ارشيفية

كتب- محمد قادوس:

هل لمس القطة ينقض الوضوء؟ وهل جلوسها على سجادة الصلاة وأماكن النوم والجلوس يؤثر على طهارتها؟.. سؤال ورد إلى الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية.

في إجابته، أوضح أمين الفتوى أن الوضوء نواقضه معروفة ومحدودة، فمن نواقض الوضوء خروج شيء من السبيلين والنوم ومس المرأة عند بعض المذاهب.

وقال ممدوح إنه ليس من نواقض الوضوء أبدا ان يمس الإنسان حيوانا حتى لو كان هذا الحيوان نجسا، أما القطة فليست نجسة، مشيرًا الى ان هناك فرقا بين نقض الوضوء وتنجس المحل.

وأضاف ممدوح، عبر فيديو نشرته دار الإفتاء المصرية، عبر قناتها على يوتيوب، ان القطة ليست نجسة، مستشهدا في ذلك بقول النبي- صلى الله عليه وسلم-عن القطة بأنها من الطوافين والطوافات.

وأكد أمين الفتوى أن القطة طاهرة، ومسها لا ينقض الوضوء، ولا يوجب غسل اليدين، مشيرًا إلى أن وجودها على سجادة الصلاة أو إذا لمست ملابس المصلي لا تنقض الوضوء، ويجوز للإنسان أن يصلي فيه.

وبين ممدوح أن الحالة الوحيدة التي نقول للإنسان عليك أن تغسل من آثار هذه القطة إذا قضت حاجتها على سجادة الصلاة فمكان النجاسة فقط هو الذي يغسل.

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market