عمرو خالد: عش بقلبك أجواء ومناسك العمرة قبل الحج

11:04 م السبت 25 يوليه 2020
  عمرو خالد: عش بقلبك أجواء ومناسك العمرة قبل الحج

عمرو خالد

كتب- محمد قادوس:

واصل الداعية الدكتور عمرو خالد، التحليق في الأجواء الروحية، التي يعيشها حجاج بيت الله الحرام، خلال أداء الركن الخامس من أركان الإسلام.

وفي الحلقة الرابعة من برنامجه "مشتاق للحج"، تحدث خالد عن أداء الحجاج العمرة خلال وجودهم في الأراضي المقدسة، قائلاً إنها "سميت بهذا الاسم لأنها تعمر ما بينك وبين الله وتعمر قلبك بحب الله – العُمرة عمرة – لقلبك".

وأشار خالد إلى الحديث القدسي "إن بيوتي في الأرض المساجد وزواري فيها عمارها فمن تطهر في بيته ثم زارني في بيتي فحق على المزور أن يكرم زائره "، لافتًا إلى أن "هذا يتعلق بكل مساجد الأرض، فما بالك لو زرته في بيته الذي هو بناؤه ليجتمع فيه الناس كلهم – ماذا سيفعل معك".

وشدد على فضل الصلاة في المسجد الحرام، التي تعدل 100 ألف صلاة فيما سواه، وكذلك يضاعف الله الحسنات إلى 100 ألف حسنة وليس 10 حسنات.

وخلال استضافته "إبراهيم" أحد الشباب المشاركين في تصوير برنامج "كأنك تراه" الذي عرض في رمضان الماضي، أكد خالد أن "كل منسك من مناسك العمرة هو رمز لمعنى كبير وعميق يريد ربنا أن يرسخه في عقولنا وقلوبنا".

وبين أن "المناسك ليست مجرد حركات عشوائية وإنما رموز لمعان رائعة"، واصفًا العمرة بأنها "كلها رموز روحية ونفسية رائعة".

ودعا خالد إلى العيش في أجواء العمرة، من خلال تخيل نفسك تؤدي غسل الإحرام، إلى لبس الإحرام، إلى الطواف، إلى السعي بين الصفا والمروة، وتقبيل الحجر الأسود.​

واستطرد قائلاً: "أنت الآن قادم على رب العالمين.. أنت متوجه إلى مقابلة مالك الملك .. ليست زيارة إلى الكعبة.. وإنما أنت متوجه لمقابلة رب العالمين"، موضحًا أن "من قصد البيت شهد الجدران والكسوة والأركان ومن قصد رب البيت شهد الجلال والرضوان".

وأشار خالد إلى أن "هدف مناسك العمرة على بعضها: التسليم لله – سلم لله - لبسك – طوافك – سعيك – عبد مستسلم لمولاه"، لافتًا إلى أن هذا هو الهدف كل رموز العمرة.. سلم أمرك كله لله".

وأخذ خالد في شرح تفاصيل أداء المناسك، الذي يبدأ بالاغتسال، قائلاً: "ليس غسلاً لجسمك لأنك على ما توصلت كلك تراب .. هذا رمز اغسل ذنوبك .. مثل حديث النبي للوضوء .. ممكن تبكي وأنت بتغتسل".

وشبه ملابس الإحرام بأنها "شبه الكفن لما نموت. لأنه عندما تقابل ربنا سوف تكون ملفوفًا في كفن شبه لبس الإحرام.. هو شبه الكفن بالضبط، لأنه ليس فيه مخيط".

وقال خالد إن ما يجمع بين المحرم والميت هو أنهما متوجهان إلى لقاء الله، واصفًا هذا الرداء بأنه "لبس التواضع والتسليم لله.. لأن كل الناس ترتديه.. أغنى الأغنياء وكذا الفقراء"، مشيرًا إلى أن اللون الأبيض هو "لون الأمل في رحمة الله.. ويوم تبيض وجوه".

وتطرق إلى الميقات، قائلاً: "لحظة البداية أهم لحظة.. تتطلب منك وأنت ترفع يدك: لبيك اللهم عمرة لنفسي ولأبي.. لأن من صحت بدايته صحت نهايته".

بينما اعتبر خالد أن التلبية هي "رد على نداء من الله: تعال يا عبدي"، منبهًا أنه "طول الطريق.. كل حجر وشجر يشهد لك يوم القيامة.. وإذا مت تبعث يوم القيامة ملبيًا.. فمن مات على شيء بعث عليه".

وتحدث خالد عن رؤيا الكعبة، قائلاً: "لك دعوة مستجابة .. لماذا؟.. الكرم والعطاء من أول لحظة "وإذا جعلنا البيت مثابة للناس وأمنًا"، كلما تذهب تشتاق إليه ثانية"، واصفًا الكعبة بأنها "رمز العبادة ورمز البناء والأعمار "إن أول بيت وضع للناس"، مؤكدًا أن "الدين والإعمار وجهان لعملة واحدة".

بينما قال عن الطواف، أن الطائفين يكونون في حضرة الله .. لأن "الطواف تسليم بين يدي الله.. اعصر قلبك لتخرج أقصى معاني إجلال الله وحبه.. أنت في حضرة مالك الملك.. داخل بيته".

وفسر خالد الطواف عكس عقاب الساعة، لأنه "مع حركة الكون.. كل المجرات في عكس عقارب الساعة "وكل فلك يسبحون"، مشيرًا إلى أن​"الملائكة تطوف فوقك في البيت المعمور.. كن خاشعًا.. مستسلمًا لله"،​معتبرًا أن "أحلى إحساس في الطواف: التذلل لله والتسلم له".
كما تطرق إلى ما يتعلق بالمناسك، ومنها تقبيل الحجر الأسود، والملتزم هو مكان بين الحجر الأسود وباب الكعبة، وبئر زمزم، والصفا والمروة، وأداء ركعتين في مقام إبراهيم، والحلق: تواضع وتذلل وتسليم.

وحث خالد كل مشتاق للعمرة والحج على العيش برموز العمرة تعتمر، وكل ما رأيت الطواف سلم لله، وكل ما ترى الحجر الأسود.. عاهد الله.

وحكى قصة فتاة تدعى عبير من تونس تقول: أنا عشت كل مناسك العمرة 10 سنين قبل العمرة وأنا في تونس.. كل ما أنظر إلى الطواف أسلم أمري بشدة لله.. بدل الحجر الأسود: عاهدت الله كل سنة على طاعته.. كل ما أنظر إلى الكعبة أنا على العهد يارب.

تقول الفتاة – وفق رواية خالد: لم يكن عندي أي فرصة للعمرة.. لا مال ولا محرم .. يعني مستحيل.. مع إصراري في العشر الأوائل على العيش برموز العمرة.. حصل خالي على فرصة عمل بالسعودية.. أرسل لي دعوة.. وأديت العمرة.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 117583

    عدد المصابين

  • 103191

    عدد المتعافين

  • 6732

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 65436218

    عدد المصابين

  • 45308476

    عدد المتعافين

  • 1509823

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي