الأزهر للفتوى يطلق حملة للتصدي للأخبار الكاذبة: إثم شرعي يستوجب العقوبة

07:05 م الإثنين 16 سبتمبر 2019
 الأزهر للفتوى يطلق حملة للتصدي للأخبار الكاذبة: إثم شرعي يستوجب العقوبة

مركز الازهر العالمي للرصد والفتوى الالكترونية

(مصراوي):

أطلق مركز الأزهر العالمي للفتوى الالكترونية حملة علىٰ مواقع التواصل الاجتماعي يبيِّن فيها الأضرارَ التي تُحدثها الشائعات والأخبار الكاذبة علىٰ الأفراد والمجتمعات، موضحاً ما يترتب علىٰ هذه الممارسات من إثم شرعيٍّ يستوجب العقوبة في الدنيا والآخرة.

قال مركز الأزهر، في بيان نشرته صفحته الرسمية على فيسبوك: نظرًا لما تسببه الشائعات والأخبار الكاذبة من تأثير ضار علىٰ الأفراد والمجتمعات، وما تحمله من تهديد للسلم الاجتماعي، والأمن القومي والوطني؛ يطلق مركز الأزهر العالمي للفتوىٰ الإلكترونية حملة علىٰ مواقع التواصل الاجتماعي، يبيِّن فيها الأضرارَ التي تُحدثها مثل هذه الممارسات من هدمٍ للأوطان والمجتمعات، وزعزعةٍ للثقة المتبادَلة بين أفراد الوطن الواحد؛ لبناء وطن مستقر يقوم على أسس قوية.

كما يبيِّن المركز في هذه الحملة ما يترتب علىٰ هذه الممارسات من إثم شرعيٍّ يستوجب العقوبة في الدنيا والآخرة.

وتهدف الحملة إلىٰ كيفية التصدي لهذه الأخبار الكاذبة من خلال تعاليم الدين الإسلامي الحنيف ونصوصه المقدسة.

ومن المنتظر انطلاق الحملة علىٰ مواقع التواصل الاجتماعي غدًا الثلاثاء الموافق 17 - 9 - 2019.

إعلان

إعلان

إعلان