• علماء الأزهر ينعون الدكتور سعد جاويش أحد علماء الحديث

    01:21 م الأحد 15 سبتمبر 2019
    علماء الأزهر ينعون الدكتور سعد جاويش أحد علماء الحديث

    الدكتور سعد جاويش

    كتب- محمد قادوس:

    أصدر الأزهر الشريف عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك، بيانًا ينعى فيه العالم الراحل سعد جاويش، معتبرًا إياه أحد أبرز علماء الأزهر الشريف في علم الحديث، مؤكدًا على أن التاريخ سيظل يذكره بعلمه وفكره الوسطي في بيان سماحة السنة النبوية الشريفة، ومحاضراته في أروقة الأزهر وسائر الجامعات الإسلامية والعربية، التي أفاد منها طلاب العلم من مختلف بقاع الأرض. وتقدم الأزهر الشريف بخالص العزاء والمواساة للعالم الإسلامي ولكل أبناء الأزهر عبر العالم ولأسرة الفقيد.

    كما نعى الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، العالم الجليل سعد جاويش، مثمنًا ما تركه الراحل من مؤلفات وبحوث أثرت المكتبة الإسلامية والعربية، مضيفًا أن حلقاته العلمية بالجامع الأزهر الشريف وغيرها من دور العلم تجسد عطاءه العلمي الوفير والمشهود، معتبرًا العالم الراحل نموذجًا للعالم الأزهري الذي عكس بإنتاجه الفكري انتماءه للأزهر "عقيدة، وشريعة، وأخلاقًا".

    ونعى الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، العالم الرباني والمحدث الكبير فضيلة الأستاذ الدكتور سعد جاويش، أحد أبرز علماء الأزهر الشريف في علم الحديث.

    وقد دعا عضو هيئة كبار العلماء، عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك" للشيخ الراحل بالرحمة الواسعة، وأن يسكنه الله فسيح جناته ويجزيه خير ما جزى عالما عن علمه.. اللهم آمين.

    كما نعى العالم الراحل، الدكتور محمد مهنا، المشرف العام على الرواق الأزهري قائلاً: "بقلوب راضية بقضاء الله وقدره ننعى إلى الأمة الإسلامية أحد علمائها الثقات المخلصين في خدمة الدين فضيلة العالم الجليل الأستاذ الدكتور سعد جاويش الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف، وأكاديمية أهل الصُّفَّة لدراسات التصوف وعلوم التراث، وعضو مجلس أمناء البيت المحمدي للتصوف. ندعو الله أن يتقبله فى الصالحين، وأن يرفع درجته فى عليين وأن يرزقه شفاعة سيد المرسلين- صلى الله عليه وسلم- وأن يلهم أبناءه، وتلامذته، وطلاب العلم الصبر والسلوان، وأن يخلفنا فيه خيرًا.

    ونعى عالم الحديث الراحل، فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، عضو هيئة كبار العلماء، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، قائلاً:

    انتقل إلى الرفيق الأعلى العالم الرباني، المحدث الكبير فضيلة الأستاذ الدكتور سعد جاويش، رحمه الله رحمة واسعة، وأسكنه فسيح جناته وجزاه خير ما جزى عالمًا عن علمه.. اللهم آمين.

    ومن المقرر أن تقام صلاة الجنازة بعد صلاة الظهر في الجامع الأزهر، ويقام العزاء غدا من قرية رزق جاويش بكفر الشيخ.

    إعلان

    إعلان

    إعلان