#فتاوى_الأضحية.. هل يجوز إعطاء جاري غير المسلم جزءًا منها الأضحية؟

08:15 م الأحد 11 أغسطس 2019
#فتاوى_الأضحية.. هل يجوز إعطاء جاري غير المسلم جزءًا منها الأضحية؟

مجمع البحوث الإسلامية

(مصراوي):

ورد سؤال إلى مجمع البحوث الإسلامية يقول: تربطنى بجارى غير المسلم علاقات طيبة ولا أحب أن أذبح ولا يأكل من الذبيحة فهل يجوز لى أن أخرج له جزءاً من الأضحية؟

قالت لجنة الفتوى بالمجمع إنه يجوز للمضحي أن يعطى من لحم الأضحية لجاره غير المسلم لأنه من البر والإحسان الذى نبه له الشرع الحكيم فقال تعالى ( ( لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ) الممتحنة / 8.

وأوضحت لجنة الفتوى أنه قد صح عن عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَمْرٍو ذُبِحَتْ لَهُ شَاةٌ فِي أَهْلِهِ ، فَلَمَّا جَاءَ قَالَ: أَهْدَيْتُمْ لِجَارِنَا الْيَهُودِيِّ ؟ ، أَهْدَيْتُمْ لِجَارِنَا الْيَهُودِيِّ ، سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( مَا زَالَ جِبْرِيلُ يُوصِينِي بِالْجَارِ حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُ سَيُوَرِّثُهُ ) رواه الترمذي.

إعلان

إعلان