• جمعة: الرحمة هى الأساس.. يَتَوَلَّدُ منها الرحمة والحب والوفاء

    12:01 ص الجمعة 26 أبريل 2019
     جمعة: الرحمة هى الأساس.. يَتَوَلَّدُ منها الرحمة والحب والوفاء

    الدكتور علي جمعة

    (مصراوي):

    قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، إن الحب شئ عال وهو ينتج من الرحمة؛ فأعلى شئ فى المعرفة هى الرحمة، فالأساس هو الرحمة.

    وأضاف فضيلته أنه ولذلك قال الله عز وجل { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ } ولم يقل بسم الله الحبيب؛ فلقد أتى بها من أصلها.. فأصل الحب عطاء، والعطاء لا يأتى إلا من رحمة.. وأصل الحب الْكَرَم، والكرمُ لا يأتى إلا بالرحمة.. وأصلُ الرحمة الرحمة، ولذلك لا تتأتى الرحمة إلا إذا كان عندك رحمة؛ ولذلك كَرَّرَ فقال { بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ} فانتبه.. إنه لم يقل "بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ" ، إنما قال { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ } أى أن الرحمة لا تأتى إلا من الرحمة، فالرحمة هى الأساس.. يَتَوَلَّدُ منها الرحمة، ويتولد منها الحب، ويتولد منها الكرم، ويتولد منها الوفاء، ويتولد منها الشهامة.

    واوضح فضيلة المفتي السابق، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، أنه لذلك قالوا إنه عندما قال ﷺ : (إِنَّمَا بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الأَخْلاَق) ، فإنما قد شرح { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ } . ولذلك نقول ردًّا على التساؤل حول ما فعله النبى ﷺ فى الدين كُلّه؟ إنه مكث يشرح لنا معنى ( بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ).

    وقال أهل الله: القرآن مجموعٌ فى الفاتحة، والفاتحة فى البسملة، والبسملة فى بسم، وبسم فى الباء، والباء فى نقطتها فهى التى كانت عندما قال اللهُ تعالى : { كُنْ فَيَكُون }.

    إعلان

    إعلان

    إعلان