أمين الفتوى: من لم يستطع العدل بين زوجاته آثم وعليه تطليق إحداهن

10:29 م الثلاثاء 23 أبريل 2019
 أمين الفتوى: من لم يستطع العدل بين زوجاته آثم وعليه تطليق إحداهن

تعبيرية

مصراوي:

تلقى الدكتور على فخر - أمين الفتوى ومدير إدارة الحساب الشرعى بدار الإفتاء المصرية - سؤالاً ورد إليه من أحد متابعي برنامج "فتاوى الناس" المذاع عبر فضائية "الناس" يقول: "صديقتي كانت متزوجة واحد قريبها وبعد فترة تزوج بأخرى ولا يعدل بين الاثنتين وهى تمنع نفسها عنه بحجة العذر فهل حرام أم حلال وما جزاء من لا يعدل بين الاثنين؟".

أجاب فخر قائلاً إنه على من لم يستطع العدل بين زوجاته تطليق إحداهن، لأن عدم العدل بين الزوجات فيه إثم وذنب عظيم.

واستشهد أمين الفتوى بقول الله تعالى: فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۖ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً}.. [النساء : 3]، وكذلك قوله تعالى: {وَلَن تَسْتَطِيعُوا أَن تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ ۖ فَلَا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ}.. [النساء : 129].

وتابع أمين الفتوى: كذلك على الزوجة فى هذه الحالة ذنب، نظراً لمنعها نفسها عن زوجها، وهذا كذباً وهذا سلوك ذميم.

إعلان

إعلان

إعلان