• هل الذنوب التي تبت عنها تمحى من صحيفتي؟.. أمين الفتوى يجيب

    10:07 م الأحد 31 مارس 2019
    هل الذنوب التي تبت عنها تمحى من صحيفتي؟.. أمين الفتوى يجيب

    ارشيفية

    مصراوي:

    تلقى الدكتور على فخر - أمين الفتوى المكتوبة ومدير إدارة الحساب الشرعي بدار الإفتاء المصرية- سؤالاً ورد إليه اليوم من خلال برنامج "فتاوى الناس" المذاع عبر فضائية "الناس" يقول: "هل الذنوب التي تاب عنها العبد في الدنيا تمحى من صحيفته أم تظل موجودة، وهل ترك العمل خوفاً من الرياء ذنب؟".

    قال فضيلة الشيخ علي فخر: إذا كانت التوبة نصوحا وتقبلها الله من العبد فبكرمه سبحانه يغفرها له ولا يمحوها من صحيفته لانه سبحانه وتعالى يوم القيامة يبدل الله سيئات العبد التائب من الذنب إلى حسنات، وهذا فضل وعفو من الله سبحانه لأنه غفر الذنب على هذا العبد وأيضا بدل هذه السيئات إلى حسنات يوم القيامة لمضاعفة الثواب.

    وتابع أمين الفتوى: أما من يخاف أن يعمل صالحًا أن يكون رياء ادعوه لأن يفعل العمل الصالح ويحرص على التقرب إلى الله، ويكون هذا بمعالجة القلب من الرياء بل وإقناعه أن العمل الذى يقوم به إنما هو لله فقط لا غير.

    ونصح أمين الفتوى: على العبد مجاهدة نفسه والشيطان للتقرب إلى الله بكافة الأعمال الصالحة ابتغاء وجه الله، والتوبة أولاً بأول من الذنوب أيضاً ابتغاء وجه الله وطلباً للتقرب منه.

    إعلان

    إعلان

    إعلان