• حكم صلاة المؤذن على النبي جهرًا بعد الأذان.. الإفتاء توضح

    01:52 ص الإثنين 25 فبراير 2019
    حكم صلاة المؤذن على النبي جهرًا بعد الأذان.. الإفتاء توضح

    أرشيفية

    (مصراوي):

    ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية يقول: "ما حكم الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم من المؤذن عقب الأذان؟" أجابت عنه لجنة الفتوى بالدار قائلة:

    الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم بعد الأذان سُنَّة ثابتة في الأحاديث الصحيحة؛ فعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أنه سمع النبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول: «إِذَا سَمِعْتُمُ الْمُؤَذِّنَ فَقُولُوا مِثْلَ مَا يَقُولُ، ثُمَّ صَلُّوا عَلَيَّ فَإِنَّهُ مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلاةً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا، ثُمَّ سَلُوا اللهَ لِيَ الْوَسِيلَةَ فَإِنَّهَا مَنْزِلَةٌ فِي الْجَنَّةِ لَا تَنْبَغِي إِلَّا لِعَبْدٍ مِنْ عِبَادِ اللهِ وَأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَنَا هُوَ، فَمَنْ سَأَلَ لِيَ الْوَسِيلَةَ حَلَّتْ لَهُ الشَّفَاعَةُ» رواه مسلم.

    وأضافت لجنة الفتوى بالدار أنه يأتِ نصٌّ يحدد الجهر أو الإسرار بها فالأمر فيه واسع، والصواب ترك الناس على سجاياهم، والعبرة في ذلك حيث يجد المسلم قلبَه، وليس لأحد أن ينكر على الآخر في مثل ذلك ما دام الأمر فيه واسعًا.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان