• 7 معلومات عن صلاة الوتر.. تعرف عليها من الأزهر للفتوى

    12:05 ص الثلاثاء 27 أغسطس 2019
    7 معلومات عن صلاة الوتر.. تعرف عليها من الأزهر للفتوى

    الصلاة

    (مصراوي):

    قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية إن صلاة الوتر سُنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، تُختَمُ بها صلاةُ الليل.

    وحددت لجنة الفتاوى الإلكترونية بالمركز، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أبرز 7 معلومات عن أدائها وحكمها وكيفيتها، قائلة:

    1. صلاة الوتر هي: صلاةٌ تُؤدَّى ما بين صلاة العشاء وطلوع الفجر، تُختَمُ بها صلاةُ الليل.

    2. سبب تسميتها وترًا: سُميت بذلك لأنها تُصلَّى وِترًا (ركعةً واحدةً، أو ثلاثًا، أو خمسًا، أو سبعًا، أو أكثر)، ولا يجوز جعلها شفعًا –أي: زوجًا-.

    3. فضلها: صلاة الوتر من الصلوات التي رغَّب فيها الشارع، وحثَّ على أدائها؛ فقد أخرج مُسلمٌ عن أبي هريرةَ رضي الله عنه، عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم أنه قال: «... وَإِنَّ اللهَ وِتْرٌ، يُحِبُّ الْوِتْرَ».

    4. حكمها: سنة مؤكدة عند جمهور الفقهاء.

    5. وقتها: يبدأ من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر، ويستحب تأخيرُها إلى ثُلُثِ الليلِ الأخير، إلا إذا خاف الإنسان أن لا يقوم من الليل، فيوتر قبل أن ينام.

    6. عدد ركعاتها: أقل الوتر ركعة واحدة، وأما أكثره فإحدى عشرة ركعةً.

    7. كيفيتها: يجوز للمصلي أن يوتر بواحدة أو ثلاث أو خمس أو سبع، أو بإحدى عشرة ركعة، وذلك بالكيفية الآتية:

    أولًا: أن يوتر بركعة واحدة ويسلم، أو يوتر بثلاث ركعات، ولها كيفيتان:

    الأولى: أن يصلي الثلاث ركعات بتشهد واحد يسلم بعده.

    الثانية: أن يسلم من ركعتين ويختم بواحدة.

    ثانيًا: أن يوتر بخمس ركعات، أو بسبع فيصليها متصلة بتشهد واحد يسلم بعده.

    ثالثًا: أن يصلي إحدى عشرة ركعة، فيسلم من كل ركعتين ثم يختم بواحدة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان