• ما هي الصُّحبة الآمنة لسفر المرأة في الحج والعمرة؟.. الإفتاء تجيب

    04:28 م الخميس 22 نوفمبر 2018
    ما هي الصُّحبة الآمنة لسفر المرأة في الحج والعمرة؟.. الإفتاء تجيب

    الصُّحبة الآمنة لسفر المرأة في الحج والعمرة

    كتب - إيهاب زكريا:

    ورد سؤال إلى دار الإفتاء يقول: "هل يجوز السفر لأداء العمرة والحج من دون محرم في صحبة آمنة؟" أجابت عنه لجنة الفتوى بالدار قائلة:

    يجوز للمرأة أن تسافر بدون مَحرَم بشرط اطمئنانها على الأمان في دينها ونفسها وعرضها في سفرها وإقامتها وعودتها، وعدم تعرضها لمضايقاتٍ في شخصها أو دِينها.

    وأوضحت لجنة الفتوى، عبر البوابة الرسمية لدار الإفتاء، أن جمهور الفقهاء أجاز للمرأة في حج الفريضة أن تسافر بدون محرم إذا كانت مع نساء ثقات أو رفقة مأمونة، واستدلوا على ذلك بخروج أمهات المؤمنين رضي الله عنهن بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم للحج في عهد عمر رضي الله عنه وقد أرسل معهن عثمان بن عفان ليحافظ عليهن رضي الله عنه.

    والذي عليه الفتوى أن سفر المرأة وحدها عبر وسائل السفر المأمونة وطرقه المأهولة ومنافذه العامرة؛ من موانئ ومطارات ووسائل مواصلات عامة، جائز شرعًا ولا حرج عليها فيه؛ سواء أكان سفرًا واجبًا أم مندوبًا أم مباحًا، وأنّ الأحاديث التي تنهى المرأة عن السفر من غير محرم محمولة على حالة انعدام الأمن، فإذا تَوَفَّرَ الأمن لم يشملها النهي عن السفر أصلًا.

    وبناءً على ذلك وفي واقعة السؤال: فيجوز للمرأة أن تسافر لأداء العمرة مع صحبة آمنة من غير أن يكون معها محرم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان