ما حكم تقسيم تركة زوجي على أولاده في حياتي؟.. أمين الفتوى يجيب

04:46 م الخميس 02 مايو 2019
ما حكم تقسيم تركة زوجي على أولاده في حياتي؟.. أمين الفتوى يجيب

ما حكم تقسيم تركة زوجي على أولاده في حياتي؟

مصراوي:

تلقى الدكتور عمرو الورداني - أمين الفتوى ومدير إدارة التدريب بدار الإفتاء المصرية - سؤالاً ورد إليه من خلال البث المباشر للدار عبر الصفحة الرسمية لها على فيسبوك يقول: "أنا أرملة ترك لى زوجة شقة تمليك وبعد وفاته وقضاء وقت الأربعة أشهر وعشر أيام لم أستطع أن أبقى في هذا المنزل فانتقلت لمكان آخر، ولى ثلاثة الأولاد فهل هذه الشقة التي تركها والدهم هي حق ميراث شرعي لنا جميعا أم أحتفظ بها ويرثوها بعد وفاتي؟".

فأجاب الوردانى قائلاً: ما دامت الشقة التي تركها زوجك هي ملك له كالأموال، إذًا هي من ضمن التركة التي تركها لكم زوجك، فتكون مقسمة بينكم على المشاع بينك وبين سائر الورثة.

وأوضح أمين الفتوى أن الورثة ليس بالضرورة ان تكون الزوجة والاولاد فقط، بل يكون الأب والأم للزوج المتوفى، وعليه فأى شيء كان ملكًا للزوج سار تركة لورثته.

إعلان

إعلان

إعلان